نظارة غوغل تستخدم في عملية جراحية


استخدم جراح أميركي نظارة "غوغل" الذكية للمرة الأولى أثناء عملية جراحية، وذلك عندما قام ببث عملية جراحية على الإنترنت مباشرة لمجموعة من طلابه. وأكد الجراح أن نجاح استخدام هذه النظارة سيكون بداية دمج هذه التقنيات الجديدة في المجال الطبي.

وقام الجراح الأميركي في مركز وكسنر الطبي بجامعة ولاية أوهايو، كريستوفر كادينج، بإرتداء نظارة "غوغل" الذكية أثناء إجراء جراحة في الركبة لأحد مرضاه، وقام ببث فيديو مباشر للجراحة شاهده طلابه على بعد أميال.

وأكد كادينج أن النظارة لم تمثل أي عائق بالنسبة له أثناء سير العملية، مضيفا في تصريحات أبرزها المركز الإعلامي لمركز وكسنر الطبي، أن نجاح استخدام تلك النظارة سيكون بداية دمج مثل هذه التقنيات الجديدة في المجال الطبي ومجال الرعاية اليومية للمرضى.

ولم يكتف الجراح بالتفاعل بالصوت والصورة مع طلابه أثناء إجراء الجراحة عبر النظارة، بل إنه استخدمها من أجل استدعاء بعض من صور الأشعة للمريض عبر الأوامر الصوتية، وذلك لمعاينتها أثناء إجراء الجراحة ودون الحاجة لترك المريض لرؤية الأشعة.

وقال ريان بلاكويل -وهو أحد الطلاب الذين تمكنوا من مشاهدة البث المباشر للفيديو المنقول عبر نظارة "غوغل"- إن مثل تلك التقنية مفيدة للغاية في مجال التعليم الطبي، كما أنها ستمثل أداة فعالة للمساعدة في توفير الرعاية الصحية عن بعد في الأماكن التي تفتقر إلى الأطباء المتخصصين.

ولا يزال استخدام نظارة "غوغل" على نطاق محدود وغير تجاري في الولايات المتحدة، إذ لم تطرحها الشركة بعد في الأسواق، ويقتصر استخدامها على مجموعة من المطورين ومجموعة محدودة من المستخدمين العاديين بغرض التجربة.

وينتظر أن تطرح "غوغل" النظارة الذكية خاصتها في الأسواق خلال عام 2014، وذلك بعد إجراء كافة التطويرات اللازمة عليها قبل طرحها تجاريا.

والجدير بالذكر أن نظارة "غوغل" لا تعد أولى الأجهزة الذكية الشخصية التي تستخدم في العمليات الجراحية، إذ استخدم قبل أسابيع جراح ألماني حاسوب "آيباد" اللوحي وتطبيقا يعمل بتقنية "الواقع المعزز" لإجراء جراحة كبد ناجحة.

المصدر : البوابة العربية للأخبار التقنية

حول هذه القصة

نجح طبيب تشيكي مع فريق عمل عبر عملية نوعية جراحية في إعادة النور والرؤية للمريض كاريل بافيلا بعد أن فقده قبل 53 سنة نتيجة حادث انفجار في معمل لصنع السبائك عندما كان عمره 17 عاما.

توصل أطباء تشيكيون إلى طريقة جديدة يمكن من خلالها منع حدوث الجلطات الدماغية وبنسبة 90% بعد إجراء تعديلات في القلب عبر عملية جراحية يستخدم فيها الأسلوب المسمى طبيا "إمبلاتيزور" لاسيما للأشخاص الذين تجاوزوا الـ65 من العمر.

أعلن مستشفى بريغهام في مدينة بوسطن الأميركية زرع ساعدين جديدين في جراحة نادرة لرجل (65 عاما) كان قد فقد ساعديه وساقيه، وذلك في عملية جراحية استمرت 12 ساعة.

شدد علماء بريطانيون على ضرورة الإسراع في إجراء عملية جراحية لكبار السن، إذا ما تعرضوا لحادث أفضى إلى إصابتهم بكسر عنق الفخذ, حيث يساهم ذلك في الحد من مواجهتهم خطر الوفاة بعد الحادث.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة