72 إصابة بحمى الضنك في باكستان


تم اكتشاف 72 حالة جديدة للإصابة بفيروس حمى الضنك خلال الـ24 ساعة الماضية في إقليم السند جنوبي باكستان.

وأفادت مصادر إعلامية باكستانية بأن عدد المؤكد إصابتهم بهذا الفيروس بلغ 1242 في الإقليم منذ مطلع العام الجاري.

وفي إقليم البنجاب شرقي البلاد، تجاوزت حالات الإصابة بحمى الضنك المائة حالة.

يُشار إلى أن ظهور هذا الفيروس مجددا في باكستان مرتبط بهطول أمطار غزيرة وتجمع المياه بكميات كبيرة في مناطق عديدة خلال الأسابيع القليلة الماضية.

وكان عدد وفيات هذا الفيروس خلال عام 2011 قد تجاوز ثلاثمائة شخص في مدن باكستانية مختلفة، وحدثت أغلب الوفيات في مدينة لاهور.

وكان عدد الحالات المكتشفة بفيروس حمى الضنك خلال تلك الفترة في إقليم البنجاب قد بلغ حوالي 21 ألف شخص.

المصدر : القطرية

حول هذه القصة

حذر الطبيب الألماني توماس يلينك من أن السفر إلى المناطق الاستوائية محفوف بخطر الإصابة بحمى الضنك، موضحاً أن ارتفاع درجة الحرارة والصداع الشديد وآلام الأطراف المبرحة بعد العودة من رحلة استوائية، تشير إلى الإصابة بحمى الضنك.

12/3/2013

يوافق الـ15 من هذا الشهر يوم مرض حمى الضنك بدول رابطة “آسيان”. ومع أنه كان معروفا بالدول الفقيرة فإن هذا الاحتكار انتهى وأصبح موجودا حتى بالبلدان الغنية. ويُكافَح المرض من خلال إستراتيجيات مختلفة.

16/6/2013

أشارت تقارير إعلامية الثلاثاء إلى وفاة 44 شخصا منذ بداية العام نتيجة إصابتهم بحمى الضنك في لاوس، حيث يتوقع أن تكون هذه الموجة من التفشي واحدة من أسوأ موجات هذا المرض الفيروسي الذي ينتقل عن طريق بعوضة الزاعجة وقد يؤدي للموت.

26/6/2013

ذكر تقرير إعلامي أن وزارة الصحة العامة في تايلند تشن حملة لمكافحة الارتفاع في عدد الإصابات بحمى الضنك، حيث يخشى مسؤولون أن يصل إلى 120 ألف حالة هذا العام فقط.

8/7/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة