الصحة العالمية: 102 إصابة بكورونا عالميا

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء عن تسجيل ثماني حالات إصابة جديدة بفيروس "كورونا نوفل" المسؤول عن متلازمة الجهاز التنفسي الشرق أوسطي "ميرز" في السعودية، وبذلك يرتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة في أنحاء العالم إلى 102 توفي نصفهم تقريبا منذ اكتشاف هذا الفيروس التاجي في سبتمبر/أيلول الماضي.

وقالت المنظمة إن رجلين من المصابين توفيا في الرياض، وإنهما كانا يعانيان بالفعل أمراضا مزمنة. بينما لا يزال غالبية المصابين الآخرين في العناية المركزة. مضيفة أن شخصا في الإمارات سبق أن تأكدت إصابته معمليا قد توفي.

وقالت المنظمة في بيان أصدرته إنه منذ سبتمبر/أيلول 2012 وحتى الآن أبلغت بما مجموعه 102 حالة إصابة مؤكدة مخبريا بالفيروس التاجي في أنحاء العالم، توفي منهم 49.

وظهر فيروس "كورونا نوفل" الذي يسبب السعال والحمى والالتهاب الرئوي في السعودية العام الماضي، وسجلت حالات إصابة بالفيروس في الخليج وفرنسا وألمانيا وإيطاليا وتونس وبريطانيا.

وفي دراسة لتحديد نوع الحيوان الذي ربما كان مصدر انتشار الفيروس بين البشر -ونشرت هذا الشهر- قال العلماء إنهم وجدوا دليلا قويا على أنه منتشر على نطاق واسع بين الإبل العربية في الشرق الأوسط.

ولم تقدم منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة أي نصائح بخصوص قيود السفر، لكنها حثت السلطات الصحية في أنحاء العالم على توخي الحذر.

وقالت المنظمة إن المسافرين الذين عادوا حديثا من الشرق الأوسط ويعانون عدوى شديدة في الجهاز التنفسي ينبغي أن يخضعوا لاختبارات معملية للتأكد من عدم إصابتهم بالفيروس.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أكدت تقارير المتابعة الصحية والوبائية في السعودية أن الوضع الصحي للمعتمرين جيد ولا توجد بينهم حالات إصابة بأي أمراض وبائية، كما لم يتم تسجيل أية حالة إصابة بفيروس “كورونا نوفل” بين المعتمرين.

23/7/2013

قالت منظمة الصحة العالمية اليوم الخميس إن خبراء صحة دوليين بدؤوا محادثات عاجلة حول متلازمة الفيروس التاجي التنفسي الشرق أوسطي “ميرز” الثلاثاء الماضي، وسط مخاوف من زيادة عدد الإصابات الخفيفة التي يحتمل عدم اكتشافها.

11/7/2013

أعلنت هيئة الصحة في أبو ظبي تسجيل أول إصابة بفيروس “كورونا نوفل” المسبب لمتلازمة الفيروس التاجي التنفسي الشرق أوسطي “ميرز” لدى رجل في الـ82 من العمر في مستشفى بأبو ظبي.

12/7/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة