أبعد منظفاتك عن أطفالك


أوصى المعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر الآباء بالاحتفاظ بالمنظفات وغيرها من المواد الكيمياوية بعيدا عن متناول الأطفال، وذلك حتى لا يسكبوها على أنفسهم أو يبتلعوها مما يؤدي إلى أخطار قد تصل إلى الموت.

وأوضح المعهد أن هذه المنتجات غالبا تأتي في عبوات ذات ألوان زاهية تجذب الانتباه إليها، ونظرا لأن الأطفال، ولا سيما الصغار منهم، يحاولون اكتشاف العالم المحيط بهم من خلال الفم، فمن الممكن أن يبتلعوا هذه الأشياء أو يشربوا قدرا من المنظفات، مما يعرضهم لخطر الإصابة بالتسمم وقد يصل الأمر إلى حد الوفاة.

وأشار المعهد إلى أنه من الأفضل الاستغناء عن المنتجات غير الضرورية في المنزل، مثل الأحجار العطرية في الحمامات، أما المنتجات الأخرى أو الأدوية فيجب حفظها في مكان آمن. أما الأطفال الرضع فيكفي وضع هذه المنتجات في مكان مرتفع لا تصل إليه أيديهم، وأما الأطفال الأكبر سنا فيجب الاحتفاظ بهذه المنتجات في خزانات مغلقة.

وفي حال الاضطرار إلى تخزين الأدوية في الثلاجة، يمكن للآباء حينئذ وضع زجاجة أو شريط الدواء في عبوة تغليف أخرى غير جذابة كي لا تلفت انتباه الطفل إليها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يعد المنزل نطاقاً محفوفاً بمخاطر التسمم بالنسبة للأطفال خاصة، من المنظفات والأطعمة الفاسدة وصولاً إلى الأدوية والعقاقير الطبية.

21/6/2012

اكتشف العلماء مركبا في الثوم أكثر فعالية مائة مرة في مكافحة نوع شائع من البكتيريا التي تسبب التسمم الغذائي، تسمى “كامبيلوباكتر”، من نوعين من المضادات الحيوية هما إريثرومايسين وسيبروفلوكساسين وغالبا ما ينشط المركب في وقت قصير جدا.

2/5/2012

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الثلاثاء إن ثلاثين طفلا في 19 ولاية أميركية أصيبوا بتسمم ببكتريا السالمونيلا جراء تناولهم زبدة ملوثة على الأرجح.

26/9/2012

كان يعتقد بأن المايونيز هو المسؤول الأول عن معظم حالات تسمم الجهاز الهضمي، ولكن وفقا لدراسة جديدة فإن الخضار الورقية هي أكثر الأطعمة تسببا في حالات التسمم الغذائي، أما الدواجن الملوثة فهي السبب الأكثر شيوعا في الوفاة.

8/2/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة