نصائح لمرضى البهاق


أوضحت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية أن البقع البيضاء التي تظهر ببشرة مرضى البهاق تكون أكثر بروزا خلال فصل الصيف، لا سيما عندما تكون بقية البشرة قد تعرضت لتسمير شديد، الأمر الذي يسبب مشكلة جمالية تؤرق النساء بصفة خاصة.

وللتغلب على هذه المشكلة أوصت الرابطة باستعمال ماكياج التمويه أو مستحضرات التسمير الذاتي، إذ أنها تعمل على معادلة الفروق اللونية وتمنح البشرة مظهرا أكثر تجانسا وتوحدا.

كما أوصت الرابطة مرضى البهاق بالإكثار من تناول مادة البيتا كاروتين من مصادرها الطبيعية، وليس المكملات الغذائية، مثل الجزر، كونها تمنح البشرة الفاتحة مظهرا أكثر سمرة وتقلل في الوقت نفسه من حساسية البشرة تجاه الضوء.

وبشكل عام، شددت الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية على ضرورة أن يتجنب مرضى البهاق التعرض لأشعة الشمس المباشرة خلال فصل الصيف.

والبهاق مرض جلدي يحدث بسبب نقص صبغة الميلانين في الجلد، والذي ينتج عن موت الخلايا الصبغية أو عدم قدرتها على إنتاج الميلانين، مما يؤدي إلى ظهور بقع بيضاء اللون على الجلد.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذرت الصيدلانية غابريلا أوفرفينينغ من أن التعرض للشمس أو السخونة بشكل عام عند وضع اللصقة المسكنة للألم على الجلد يزيد من مفعولها، مما قد يؤدي إلى إصابة الشخص بآثار جانبية أو مضاعفات قد تكون خطيرة.

ترتبط الأمراض الجلدية في أذهان الكثيرين باستخدام أحد المراهم الرخيصة الثمن والتي تباع في الصيدليات دون الحاجة إلى وصفة طبية, أو باستخدام أي مرهم يقع تحت اليد في المنزل وأحيانا باستخدام أحد المستحضرات الشعبية.

حذرت خبيرة حماية البيئة غوندا هيربرت النساء الحوامل من القيام بأي تجديدات في المنزل خلال فترة الحمل، إذ قد يؤدي ذلك للإضرار بمناعة الجنين. وأشارت إلى أن ذلك يجعل الجنين أكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجلد العصبي أو الربو التحسسي أو حمى القش.

أوصى الدكتور هانز دريكسلر كل من تستلزم مهام عمله البقاء في الأماكن المفتوحة كعمال البناء مثلا بضرورة فحص أجسادهم بانتظام باستخدام المرآة والانتباه جيدا إلى مؤشرات الإصابة بسرطان الجلد الفاتح، مؤكدا على ضرورة استشارة الطبيب فورا إذا لوحظ وجود جرح لا يلتئم.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة