ثلث أطفال بريطانيا يعانون زيادة الوزن

FILE - This Thursday, May 31, 2012 file photo shows a display of various size soft drink cups next to stacks of sugar cubes at a news conference at New York's City Hall. New research greatly strengthens the case against soda and other sugary drinks as culprits in the obesity epidemic. Two major experiments found that children and teens gained less weight when they regularly drank calorie-free beverages instead of sugary ones. A third study gives the first clear evidence that consuming sugary drinks interacts with genes that affect weight. Scientists say the results add weight to the push for taxes, size limits and other policies to curb consumption.
undefined

أظهرت بيانات حديثة أصدرتها مؤسسة القلب البريطانية يوم الاثنين أن ما يصل إلى 30% من الأطفال والشبان الصغار في بريطانيا يعانون من زيادة الوزن أو السمنةوبشكل يجعلهم عرضة للإصابة بمرض السكري وأمراض القلب.

وجاءت الأرقام بناء على دراسة أجرتها مؤسسة القلب البريطانية، وحذرت من أن الأطفال البريطانيين يواجهون مشاكل صحية خطيرة في وقت لاحق بحياتهم، وذلك بسبب عدم تناولهم ما يكفي من الفواكه والخضراوات، وقلة أو عدم ممارسة التمارين الرياضية.

وأشارت النتائج إلى أن المراهقين سيعانون أكثر من الفئات العمرية الأصغر سنا، وذلك عائد إلى إفراط العديد منهم في مشاهدة التفزيون، وعدم تناول المواد الغذائية الصحية والاستعاضة عنها بالوجبات السريعة.

ووجدت الدراسة أن 39% من الفتيات و43% من الفتيان البالغة أعمارهم 13 عاما يتناولون المشروبات الغازية وبكميات كبيرة كل يوم، بالمقارنة مع 32% من الفتيات و38% من الفتيان البالغة أعمارهم 11 عاما، و39% من الفتيات و43% من الفتيان البالغة أعمارهم 15 عاما.

وتبين أن 47% من الأولاد و36% من البنات البالغة أعمارهم 13 عاما لا يتناولون وجبة الفطور، بالمقارنة مع 29% من البنات و26% من الأولاد البالغة أعمارهم 11 عاما، و57% من الفتيات و38% من الأولاد البالغة أعمارهم 15 عاما.

وأشارت الدراسة إلى أن نسبة تصل إلى نحو 80% من الأطفال البريطانيين الذين تتراوح أعمارهم بين خمسة أعوام و14 عاما لا يتناولون الحصص الخمس من الفاكهة والخضار التي يوصي بها الأطباء يوميا، بالمقارنة مع 83% بين أوساط الأطفال البالغة أعمارهم 15 عاما.

كما وجدت أن 85% من الفتيات و73% من الأولاد البالغة أعمارهم 13 عاما لا يمارسون النشاط البدني الموصى به لمدة ساعة واحدة في اليوم، بالمقارنة مع 20% بين الفتيات و33% من الأولاد في سن 11 عاما.

وبالنسبة للتلفزيون أظهرت الدراسة أن 68% من الفتيات و74% من الأولاد البالغة أعمارهم 13 عاما و60% من الفتيات و64% من الأولاد البالغة أعمارهم 11 عاما، يشاهدون التلفزيون لمدة ساعتين على الأقل كل يوم من أيام الأسبوع.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

كشفت دراسة أميركية حديثة أن زيادة وزن الآباء يمكن أن تتسبب بمعاناة أولادهم بارتفاع نسبة الدهون في أجسامهم. وتشير النتائج إلى التأثير الذي يلعبه طبيعة غذاء الأهل على تطور أجسام أبنائهم.

17/6/2013

تعد البدانة مرض العصر الذي أصاب الرجال والنساء والكبار والصغار، وفي السنوات الماضية شهدت مستوياتها ارتفاعا بين الأطفال، وهو أمر يدق ناقوس الخطر لانعكاساته على صحتهم وعافية المجتمع في المستقبل.

27/6/2013

توصلت دراسة سويدية حديثة إلى أن التمارين الرياضية المنتظمة لفترة ستة أشهر تغير الطريقة التي يتم فيها تخزين الدهون في الجسم، وذلك عبر التأثير على الحمض النووي (دي أن أي)، مما يشكل مفتاحا لفهم أكبر لعلاقة الرياضة بالجينات والمرض.

9/7/2013

اكتشف علماء سر جين عرف منذ فترة طويلة بعلاقته بمشكلة السمنة وكيف أنه يتسبب في زيادة الوزن من خلال تفجير الإحساس بالجوع، ويفتح ذلك الطريق أمام التوصل إلى طرق جديدة لمكافحة مشكلة صحية عالمية آخذة في الزيادة.

18/7/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة