إيذاء الطفل لنفسه يشير إلى مرض نفسي خطير


يتعمد بعض الأطفال والمراهقين إلحاق الأذى بأنفسهم باستمرار، ويوضح مختص علم النفس باول بلينر أن هذا السلوك غالبا ما يرجع إلى معاناة الطفل من مرض نفسي خطير، كالاكتئاب مثلا أو اضطراب الخوف والقلق أو اضطراب الأكل.

وأضاف بلينر، عضو الجمعية الألمانية لطب نفس الأطفال والمراهقين بالعاصمة برلين، أن الطفل الذي يعاني تحت وطأة أحد هذه الأمراض النفسية لا يجد في بعض المواقف وسيلة أخرى للتعبير بها عن مشاعره سوى إلحاق الأذى بنفسه. ولذلك شدد بلينر على ضرورة استشارة طبيب نفسي على وجه السرعة.

وعن كيفية التعامل مع الطفل الذي يقدم على إيذاء نفسه، أوصى مختص علم النفس الآباء بأن يشملوا أطفالهم بالعطف والحنان وأن يعبروا لهم بكل وضوح عن وقوفهم بجانبهم ورغبتهم في مساعدتهم. كما حذر بلينر الآباء من توجيه الانتقادات وفرض المحظورات والنواهي على أطفالهم، وإلا فسوف يتفاقم الموقف ويزداد الطفل رغبة في إيذاء نفسه.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يعد الاكتئاب أحد أهم الاضطرابات النفسية شيوعا، ومن أكثر الأمراض إعاقة لحياة البشر، ومع ذلك ما زال مهملا وفي كثير من الأحيان لا يصل المصاب به للعلاج. إذ على مدار العقدين الماضيين أصبح للأمراض غير المعديه تأثير متزايد على حياة الناس.

أفادت دراسة جديدة أن الأطفال الصغار الذين يشاهدون التلفاز لمدة ثلاث ساعات أو أكثر يوميا، مرشحون أكثر من غيرهم للتعرض لمشكلات سلوكية مثل السرقة والتشاجر.

توصلت دراسة بريطانية حديثة إلى أن الرضع الذين يتعرضون لمستويات عالية من التلوث المروري أكثر عرضة للإصابة لاحقا باضطراب قصور الانتباه وفرط الحركة، مما يتطلب التركيز بشكل أكبر على توفير بيئة صحية للأطفال منذ الصغر لوقايتهم من هذه الاضطرابات السلوكية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة