جرعات الديكلوفيناك العالية تؤذي القلب


حذرت الغرفة الاتحادية للصيادلة الألمانيين من أن تناول المسكنات المحتوية على مادة "ديكلوفيناك" بجرعات عالية يمكن أن يؤدي إلى ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

وقالت إنه من الضروري أن يقوم الأشخاص الذين يصف لهم الطبيب هذه الأدوية باستشارته بصورة دورية فيما يتعلق بالجرعة، إذ من الخطر الإقلاع عن الدواء أو زيادته دون مراجعة الطبيب.

وتشرح الغرفة أن الديكلوفيناك هو مادة مسكنة للآلام وخافضة للحرارة، ولكنها تشكل خطرا على القلب والأوعية وخاصة إذا كان الشخص يتناول 150 مليغراما من الديكلوفيناك لفترات طويلة، وهي جرعة مرتفعة للغاية ويجب عدم تناولها إلا بأمر من الطبيب.

وتنصح الغرفة عند الإصابة بارتفاع درجة الحرارة بعدم تناول أكثر من 75 مليغراما من الديكلوفيناك يوميا كحد أقصى ولمدة ثلاثة أيام فقط، أما إذا كان الشخص يأخذه بغرض تسكين الألم فيمكن استعماله لأربعة أيام.

وشددت الغرفة على ضرور تجنب الديكلوفيناك تماما من قبل الأشخاص الذين يعانون من ضعف القلب أو الذبحة الصدرية أو انسداد الشرايين المحيطية، بالإضافة للمصابين باضطرابات في سريان الدم في المخ أو الذين أُصيبوا مؤخرا بأزمة قلبية.

كما يجب توخي الحذر عند استخدام هذه المادة الفعالة مع الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم واضطرابات التمثيل الغذائي للدهون والسكري والمدخنين.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت دراسة جديدة أن المسكنات الشائعة الاستخدام بما في ذلك آيبيوبروفين وأسبرين تزيد خطر حدوث اضطراب في إيقاع ضربات القلب بنحو 40%.

5/7/2011

يحذر الأطباء الآباء من الاستسهال في إعطاء أطفالهم مسكنات الألم وخافضات الحرارة بصورة مستمرة، إذ قد يؤدي ذلك إلى أضرار جسيمة بكُلاهم، كما أن هناك مسكنات قد تؤثر على الكبد.

26/3/2013

سعيا للتخفيف من الآثار الجانبية لمسكنات الألم، ينصح أطباء ألمان باستخدام طرق علاج بديلة تعتمد على تحديد العوامل المسببة للألم ومعالجته بالإبر الصينية أو العلاج التنفسي، وغيرها من طرق العلاج البديلة.

20/5/2013

أعلن علماء أن تناول جرعات كبيرة من المسكنات مثل الآيبوبروفين والديكلوفيناك لفترات طويلة، يشكل عامل خطر قد يسبب الإصابة بأزمة قلبية بشكل يشابه خطورة عقار فيوكس الذي تم سحبه من الأسواق لنفس السبب.

2/6/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة