تخليق أسنان من .. البول

استطاع علماء صينيون تكوين هيكل شبيه بسن صغير، ولكن من مصدر غريب بعض الشيء وهو البول البشري. وفيما يأمل العلماء بأن تصبح تقنيتهم طريقة لاستبدال الأسنان المتساقطة تعرضت التقنية للانتقاد بسبب ارتفاع مخاطر التلوث. 

وذكت هيئة الإذاعة البريطانية أن الباحثين في معاهد غوانغجو للطب الحيوي والصحة استخدموا البول نقطة بداية لتكوين هيكل شبيه بسن البشر.

وتوصل العلماء إلى نتيجة بأنه بالإمكان استخدام البول مصدرا للخلايا الجذعية التي بدورها يمكن أن تنمو إلى هياكل شبيهة بالأسنان الصغيرة.

وعمل الباحثون على زراعة الخلايا من البول في المختبر لتصبح خلايا جذعية، ثم قاموا بزراعة مزيج من هذه الخلايا ومواد أخرى أخذت من فأرة، داخل فئران أخرى، وبعد 3 أسابيع بدأت مجموعة الخلايا تصبح شبيهة بسن لكنه ليس صلبا وقاسيا كالسن الطبيعي.

وبينما يأمل الباحثون بأن تصبح تقنيّتهم طريقة لاستبدال الأسنان المتساقطة، حذر العالم في الخلايا الجذعية بجامعة لندن كريس ماسون من هذه التقنية بشدة لأنها تحمل مخاطر التلوث بشكل كبير، مؤكدا أن البول قد يكون أسوأ مصدر للخلايا الجذعية.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

نجح باحثون بمعهد قطر لبحوث الطب الحيوي التابع لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، بالتعاون مع مركز إمبريال كوليدج بلندن، في تطوير طريقة مبتكرة وواعدة لحث الخلايا الجذعية على إفراز مادة الأنسولين عند الحاجة إليها.

أعلن علماء يابانيون نجاحهم في زراعة كبد بشري في الفئران من خلايا جذعية أخذت من الجلد والدم، وأشاروا إلى أن نجاحهم يدل على إمكانية تخليق أعضاء أخرى في المستقبل.

قال باحثون إن رجلين مصابين بفيروس نقص المناعة المكتسب “الإيدز” توقفا عن تناول عقاقير علاج هذا المرض الفتاك عدة أشهر بعد أن تلقيا علاجا للسرطان يتضمن خلايا جذعية، وهو العلاج الذي يبدو أنه قضى على فيروس الإيدز في جسميهما.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة