ارتفاع وفيات كورونا بالسعودية إلى 36

أعلنت وزارة الصحة السعودية الثلاثاء عن وفاتين جديدتين بالفيروس التاجي "كورونا نوفل"، ليرتفع عدد الذين توفوا جراءه إلى 36 شخصا، وذلك بعد أيام من إعلان الوزارة عزمها تطبيق نظام للرصد الوبائي ومراقبة القادمين عبر المنافذ الحدودية.  

وكشفت وزارة الصحة السعودية في بيان لها مساء الثلاثاء عن وفاة مواطن سعودي (75 عاما) في محافظة الإحساء شرق المملكة، ومواطنة سعودية (63 عاما) في الرياض كان أعلن عن إصابتهما سابقا بالفيروس.

كما أعلنت الوزارة عن تماثل ثلاث حالات للشفاء ممن أعلن عن إصابتهم سابقا، الأولى لمواطن
(61 عاما) بمحافظة الإحساء، والثانية لمواطنة (41 عاما) بمنطقة الرياض، والثالثة لمواطنة (50 عاما) في المنطقة الشرقية.

وأوضحت أنه استمرارا للتقصي الوبائي الذي تجريه وزارة الصحة لفيروس كورونا فقد تم في الفترة الماضية إجراء 569 فحصا مخبريا منذ آخر إعلان، مؤكدة أن جميع نتائجها جاءت سلبية.

وكانت آخر حالة وفاة أعلنت عنها وزارة الصحة السعودية في 24 من الشهر الماضي لسعودي يبلغ من العمر 32 عاما ويسكن في المنطقة الشرقية.

وينتمي فيروس "كورونا نوفل" لعائلة الفيروسات التاجية التي تضم أيضا فيروس متلازمة الالتهاب التنفسي الحاد "سارس" الذي ظهر في الصين عامي 2002 و2003، وأصاب قرابة 8000 شخص، توفي منهم حوالي 800.

وتهاجم الفيروسات التاجية على عمومها الجهاز التنفسي لضحاياها، ولكن فيروس "كورونا نوفل" يتميز باستهدافه للكلى، مما يؤدي إلى فشل كلوي والوفاة.

وكانت وزارة الصحة قد أعلنت الأحد نيتها تطبيق نظام للرصد الوبائي ومراقبة القادمين لأداء مناسك العمرة والحج عبر المنافذ الحدودية. وجاء هذا القرار بعد إعلان السعودية تخفيض أعداد الحجاج هذا العام، ولكنها نفت في الوقت نفسه أن يكون لذلك علاقة بالفيروس.

ومؤخرا عقد المؤتمر السنوي لمنظمة الصحة العالمية، حيث أكدت مديرة المنظمة مارغريت تشان على ضرورة التحرك العاجل وجمع معلومات واضحة وتقديم النصائح المناسبة لكل الدول التي سترسل حجاجا إلى مكة.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الأحد وفاة ثلاثة سعوديين جراء إصابتهم بفيروس كورونا نوفل، وبذلك يرتفع عدد الذين قضوا بهذا المرض في السعودية إلى 24 شخصا. كما ذكرت الوزارة أن إجمالي عدد المصابين قد وصل حتى الآن إلى 38.

حثت منظمة الصحة العالمية يوم الاثنين العاملين في مجال الصحة في أنحاء العالم على التأهب لرصد أعراض الفيروس التاجي الجديد “كورونا نوفل” الذي يمكن أن ينتقل في أنحاء العالم ويتسبب في حدوث وباء.

أعلنت وزارة الصحة السعودية الخميس ارتفاع عدد الوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا نوفل إلى 26 شخصا، في حين أكدت منظمة الصحة العالمية أن الإصابات على مستوى العالم بلغت 55، منهم 40 حالة ظهرت بالسعودية.

أعلنت وزارة الصحة السعودية اليوم الاثنين وفاة أربعة أشخاص من المصابين بفيروس كورونا نوفل ليرتفع عدد الذين قضوا بهذا المرض إلى 32 معظمهم في المنطقة الشرقية، في حين ارتفع عدد الحالات المؤكدة مخبريا بالفيروس في المملكة إلى 49.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة