هل تستيقظ كئيبا في الصباح؟

يفترض بالاستيقاظ الصباحي أن يكون وقتا جميلا تشعر فيه بالانطلاق، ويملؤك فيه النشاط الذي تندفع من خلاله ليومك المشرق، ولكن في بعض الأحيان تفتقد هذه المشاعر، بل وتجد في نفسك غصة وانقباضا عندما تفتح عينيك، وفي حال استمرار ذلك لعدة أيام فقد يكون مؤشرا على مشكلة.

وقد يشير الانقباض الصباحي إلى عدم حصول الشخص على كفايته من النوم، لذلك فإن تعبه يكون ناتجا عن عدم حصوله على قسط مناسب من الراحة، مما ينتج عنه مواجهته لصعوبة في القيام من الفراش.

ولكن ذلك لا يفسر الشعور بالكآبة الذي يرافق هذا الأمر، ولذلك فإن الأطباء ينبهون إلى أن تكرار هذا الشعور الصباحي هو مؤشر على إصابة الشخص باضطراب في المزاج، وعادة ما يكون أحد أنواع الاكتئاب.

وغالبا ما يواجه المصاب بالاكتئاب صعوبات في النوم قد تفاقمها اضطرابات القلق، وتكون النتيجة استيقاظه بهذه الصورة المتعبة. ويعود السبب إلى استيقاظه في الليل لعدة مرات، ولذلك فإن جسمه لا يرتاح حقيقة، بالإضافة إلى إدراكه أنه سيواجه الآن بداية اليوم وما يشكله ذلك من ضغط نفسي عليه.

وقد يشعر البعض بتحسن هذه الأعراض مع مضي اليوم وانقضاء ساعات النهار، وهو أمر قد يكون له علاقة بكيمياء الدماغ، كما قد يكون ناتجا عن إحساس المصاب بأن اليوم قارب على الانتهاء وسيعود إلى منزله قريبا.

ولذلك فإذا كنت تشعر بالكآبة في الصباح فراجع الطبيب فورا ولا تنتظر، إذ قد يكون ذلك مؤشرا على إصابتك بالاكتئاب أو أمراض أخرى، وسيؤدي تلقيك للعلاج إلى تحسن أعراضك وعودتك للاستيقاظ بكل نشاط وسعادة.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

أشارت دراسة بريطانية جديدة إلى أن الاضطرابات النفسية أكثر شيوعا لدى النساء منها لدى الرجال بنسبة تتراوح بين 20% و 40%، وعزت ذلك للتوتر الذي يتعرضن له بسبب توليهن مهاما عديدة، والصعوبات التي يواجهنها في المنزل والعمل وتقييم المجتمع.

توصلت دراسة ألمانية حديثة إلى أن الحالة النفسية تؤثر في طريقة تذوق الأطعمة، وأن انفعال الأشخاص يخفض قدرتهم على الكشف عن كمية الدهون التي يتناولونها. وتتوافق نتائج الدراسة مع أبحاث سابقة ربطت الاكتئاب بتقليل قدرة الأشخاص على الإحساس بالدهن في الطعام.

يشكل الاكتئاب مشكلة نفسية قد تكون واضحة الأعراض، ولكنها قد لا تظهر بشكل واضح وبالدرجة التي تؤدي لتشخيص المرض وعلاجه، وهذا ينطبق بشكل كبير على الرجال. ويؤدي الاكتئاب غير المعالج إلى تخفيض نوعية حياة الشخص وقد يدفعه للانتحار.

حذر أطباء ألمان من أن مرضى السكري أكثر عرضة من أقرانهم للإصابة بأمراض الخرف (تراجع القدرات العقلية الناجم عن التقدم في العمر) والاكتئاب. وذلك عائد إلى التأثير السلبي للنقص الحاد في سكر الدم على المخ، والذي قد يمر به مرضى السكري.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة