تحذير من منتجات فَرد الشعر

حذر المعهد الاتحادي الألماني لتقييم المخاطر من استخدام منتجات فَرد الشعر المحتوية على مادة الفورمالدهيد، إذ تتسبب هذه المادة في إلحاق أضرار صحية خطيرة بالإنسان تصل إلى الإصابة بالسرطان.

وأوضح المعهد أن هذا الخطر ناجم عن طريقة استخدام منتجات فَرد الشعر، إذ عادة ما يوضع المنتج على الشعر لمدة ثلاثين دقيقة، ثم يتم بعدها فرد الشعر باستخدام مكواة خاصة على درجة حرارة 230 مئوية، ويؤدي هذا لاستنشاق مادة الفورمالدهيد المتصاعدة مع الأبخرة الناشئة عند استخدام المكواة.

ويمكن أن يؤدي استنشاق الفورمالدهيد إلى تهيج العيون والبشرة والأغشية المخاطية، بالإضافة للإصابة باستجابات تحسسية على الجلد وفي المسالك التنفسية يمكن أن تصل إلى الإصابة بصدمة تحسسية.

وبحسب المعهد الاتحادي، تندرج مادة الفورمالدهيد ضمن المواد المسببة للسرطان، إذ يمكن أن تتسبب في الإصابة بسرطان البلعوم، كما يوجد حاليا بحث عن احتمالية وجود علاقة بين الفورمالدهيد والإصابة بسرطان الدم النخاعي الحاد المعروف باسم "اللوكيميا النخاعية".

وتجدر الإشارة إلى أن الآلية التي تعمل بها مادة الفورمالدهيد لتمليس الشعر تعتمد على إعادة تشابك مادة الكيراتين داخل الشعر من جديد، وبالتالي جعل الشعر المجعد أملس وناعما.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يزداد احتمال إصابة المرأة بسرطان الثدي إذا كانت لديها طفرة جينية معينة، وعبر اختبارات خاصة يتم تحديد نسبة الخطورة، مما يدفع بعض النساء إلى إجراء استئصال وقائي للثدي لتقليل مخاطر الإصابة.

حذرت الهيئة الألمانية للتأمين الصحي من أن الشعور بآلام مستمرة في البطن لمدد طويلة يمكن أن يشير إلى الإصابة بسرطان القولون، ولذلك فهي توصي بمراجعة الطبيب فورا وإجراء الفحوصات اللازمة.

تطلق العديد من شركات الشامبو وعودا بقدرة منتجاتها على إصلاح الشعر التالف وإعادة شبابه وبريقه، ولكن الكيميائيين المتخصصين يحذرون من هذه الادعاءات، ويدعون لعدم الانخداع بالسعر المرتفع الذي لا يعني أبدا الجودة.

تتسبب فترتا الحمل والرضاعة في الإضرار بالشعر والأظافر لدى الكثير من النساء، وذلك بسبب استنفاد محتوى العناصر الغذائية بجسم المرأة خلال هذه الفترات، لذلك يحاول الجسم ترشيد إمداد الأجزاء غير المهمة للحياة كالشعر والأظافر بالعناصر الغذائية، مما يؤدي لإضعافهما.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة