الأطفال يحتاجون لمعجون أسنان خاص


أكدت الجمعية الألمانية لطب الأسنان أن الأطفال دون السادسة ينبغي عليهم استعمال المعجون المخصص للأطفال فقط، والذي يحتوي على ثلث كمية الفلورايد الموجودة في معجون أسنان الكبار.

وأرجعت الجمعية سبب ذلك إلى أن الكثير من الفلورايد يمكن أن يترك بقعا مستديمة بيضاء إلى بنية اللون على الأسنان، وهي حالة تسمى "تفلور الأسنان".

أما بعد سن السادسة فيجب استشارة طبيب الأسنان لتحديد نوع معجون الأسنان الملائم وتركيزه من الفلورايد، إذ قد يوصي الطبيب باستعمال معجون الكبار أو يؤخر ذلك إلى عمر تسع أو عشر سنوات.

وتجدر الإشارة إلى أنه لا ينصح باستعمال معجون الأسنان للأطفال الذين لا يتجاوز عمرهم عامين، ويكتفى بتنظيف أسنانهم بالفرشاة والماء، إلا إذا أوصى طبيب الأسنان بشيء آخر.

ويعمل الفلورايد على إعادة المعادن المفقودة من السن نتيجة الأحماض التي تفرزها البكتيريا والأحماض الموجودة في الطعام والشراب، وبذلك فهي تقلل معدلات التسوس.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

يعتقد الكثيرون أن تسوس الأسنان مشكلة لا تهدد الأطفال الصغار والرضع، وذلك لظنهم بأن هذه الأسنان ليست مهمة ومؤقتة في الفم، كما أن الاسم نفسه “أسنان لبنية” يخدع فيظن الأهل أنها لا تتأثر باللبن أو الحليب، ولكن هذه التصورات خاطئة.

20/6/2013

صريف الأسنان إذ يطبق الشخص أسنانه أو يحكها بعضها ببعض حكا شديدا، وفي بعض الأحيان قد يكون الضغط قويا لدرجة صدور صوت صرير، والذي يكون واضحا لدى من يعانون من هذه المشكلة في الليل أثناء النوم.

17/6/2013

قد تتعرض أسنان الطفل اللبنية للتسوس الذي ينتج عن الأحماض التي تنتجها البكتيريا في الفم وتقوم بتحليل بنيان السن. ومن الضروري التعامل معه بسرعة وذلك لمنع تفاقمه وتأثيره على صحة الطفل. وتوجد عدة خيارات لذلك منها الحشوات وعلاج العصب.

18/6/2013

قد تبدو المشروبات الغازية لذيذة ومنعشة خاصة في يوم صيفي حار، ولكن محتواها وتركيبها يشير إلى وجود مخاطر صحية تشمل الأسنان والعظام والبدانة، مما يجب أن يدفعك للتفكير مرتين قبل تناولها.

28/5/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة