اليوغا تحسن عمل الدماغ

 

تحسّن ممارسة اليوغا عمل الدماغ بشكل أكبر مما تؤديه التمارين الرياضية الهوائية. وقال الباحث الأميركي إدوارد ماكولي -من جامعة إلينوي- إن الدراسة شملت ثلاثين طالبة جامعية شابة.

وقالت الباحثة نيها غوتي -التي شاركت في إعداد الدراسة- إن اليوغا علم هندي قديم، وأسلوب حياة لا يشمل حركات ووضعيات جسدية فحسب، بل ينظم حركات التنفس والتأمل أيضاً.

وقام المشاركون في الدراسة -التي نشرت في دورية النشاط الجسدي والصحة- بجلسة يوغا لمدة عشرين دقيقة، كما أدوا جلسة تمارين رياضية شملت السير على آلة مشي لمدة عشرين دقيقة.

ولاحظ الباحثون أن توقيت ودقة ردة فعل المشاركين الذي شاركوا في جلسة اليوغا في اختبارات تقليدية كانت أفضل منها لدى مشاركتهم في التمارين الرياضية.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

وجدت دراسة أميركية جديدة أن تمارين اليوغا تخفف الألم المزمن في الجزء السفلي من الظهر، ولا تقتصر فوائد هذه التمارين على تقوية عضلات الظهر فقط، بل تشمل عضلات البطن وتخفف الضغط على العمود الفقري.

التأمل يحسن جهاز المناعة بالجسم ويقلل ضغط الدم بل ويزيد أيضا من حدة الذهن بحسب دراسة أميركية. وقد دخلت هذه الممارسة، وهي جزء أساسي في تقاليد اليوغا البوذية والهندية، للاتجاه السائد لما كان الناس يحاولون إيجاد سبل لدرء التوتر وتحسين حياتهم.

أفادت دراسة جديدة أن ممارسة اليوغا بانتظام يمكن أن تساعد الناس الذين أصيبوا بسكتة دماغية على استعادة توازنهم ومنعهم من الوقوع على الأرض والحفاظ على استقلاليتهم.

تشهد الفترة الحالية انتشار العديد من التقنيات والأساليب التي تهدف إلى التخلص من التوتر العصبي والإجهاد في العمل، ومنها على سبيل المثال تمارين يوغا المكاتب التي تساعد الموظف على الاسترخاء في دقائق معدودة. ولكن هل يحدث ذلك حقاً؟

المزيد من صحة
الأكثر قراءة