كيف تقنع طفلك بالغذاء الصحي؟

عادة ما يرفض الأطفال الصغار تناول الأطعمة المفيدة للصحة التي يقدمها لهم الآباء، ويفضلون تناول الأطعمة الأخرى غير الصحية. ويعلل الأستاذ الدكتور كريستوف كلوتر ذلك بأن الأطفال لا يدركون معنى وأهمية الغذاء الصحي.

ويضيف الأستاذ بجامعة فولدا الألمانية أن مفهوم الصحة هو مصطلح مجرد لا يعطي أي دلالة للطفل، موضحاً أن الصغير الذي يبلغ من العمر عشر سنوات لا يفهم ماذا يعني خطر الإصابة بأزمة قلبية، بينما يعتقد الطفل البالغ من العمر ثلاثة عشر عاما أن هذا الخطر لا يحدق سوى بالأشخاص العجائز.

ولتشجيع الأطفال على تناول الطعام الصحي يوصي كلوتر الآباء بأن يكونوا قدوة لهم، أي أن يحرصوا على تناول الخضروات والفواكه أمام طفلهم ليرسلوا له رسالة غير مباشرة بأهميتها وفائدتها للصحة، لأن الأطفال يفرقون بشدة بين ما يرغبون في تناوله وما ينبغي عليهم تناوله.

كما أكد كلوتر على أهمية إشراك الطفل في اختيار الخضروات والفواكه التي يحبها، ومن ثم تحضيرها من قبل الأهل، وهذا يتم عبر سؤال الأهل المباشر لطفلهم ماذا يحب. وكلما انخرط الطفل في اختيار وإعداد الطعام الصحي مبكرا زادت فرص تغييره لعاداته الغذائية السيئة.

وعلى الرغم من أن مناقشة قائمة الطعام مع الطفل تمثل عبئا كبيرا على الآباء، فإن كلوتر يؤكد  أنه أمر يستحق العناء من أجل تنشئة الطفل على عادات غذائية سليمة منذ الصغر.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

متلازمة راي مرض نادر، ولكنه شديد الخطورة يؤدي لتضخم الدماغ والكبد. وعادة ما تصيب هذه المتلازمة الأطفال والمراهقين إثر تعافيهم من عدوى فيروسية. ومن المهم تشخيصها مبكرا لتقليل الأذى المترتب عليها في الدماغ والكبد وإنقاذ حياة الطفل.

أفاد تقرير نشر اليوم الثلاثاء بأن أكثر من مليون طفل بالعالم يتوفون في غضون 24 ساعة من ولادتهم، أي في يومهم الأول بالحياة، منهم ثلاثمائة ألف في الهند.

التدخين والحمل نقيضان من المفترض أن لا يجتمعا، وذلك لآثار الأول الكبيرة على صحة الأم وحملها قبل الولادة وصحة الطفل -وصحتها أيضا- بعد خروجه إلى العالم.

يحذر المركز الاتحادي للتوعية الصحية في ألمانيا من تقديم الأطعمة الملساء كقطع الجزر الصلبة أو قطع التفاح غير المقشر أو المكسرات للطفل كوسيلة لتعليمه القضم، إذ يمكن أن يبتلع الطفل هذه الأطعمة على سبيل الخطأ، مما قد يؤدي إلى الاختناق والموت.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة