ضغط الدم قد يؤثر على دماغ الطفل

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن إصابة الطفل بارتفاع ضغط الدم قد تؤثر بالسلب على القدرات المعرفية لديه، ويظهر ذلك في تراجع قدرة الطفل على التركيز وتذكر الصور والكلمات مقارنة بأقرانه الأصحاء.

وأجرت الدراسة الجمعية الأميركية لعلاج الأطفال والمراهقين، ووجدت أيضا أن تدني الوضع الاجتماعي للطفل يتسبب في تراجع هذه القدرات المعرفية لديه بشكل إضافي.

وشملت الدراسة 37 طفلا مصابا بارتفاع ضغط الدم و24 آخرين من الأصحاء الذين يتمتعون بمعدلات ضغط دم طبيعية، وكان متوسط أعمارهم 15 عاما. وكان 70% من الأطفال المصابين بارتفاع ضغط الدم يعانون من زيادة في الوزن، في حين عانى 58% من الأطفال الأصحاء من زيادة الوزن.

وأوضح المشرف على الدراسة الدكتور مارك لانده أنه لم يتم التوصل بشكل واضح حتى الآن إلى الأسباب التي يعزى إليها التأثير السلبي لارتفاع ضغط الدم على القدرات المعرفية لدى الطفل.

وأشار لانده إلى أن هناك بعض العوامل المحتملة، كأن يتسبب ارتفاع ضغط الدم ذاته في إضعاف القدرات المعرفية لدى الطفل، إذ يتعرض دماغه للضرر نتيجة الضغط المرتفع مثل أعضاء الجسم الأخرى التي تتأثر بالمرض، كالكلى والقلب والعين. وعلى الصعيد المقابل يعتقد أن الأطفال المصابين بمشاكل معرفية هم أكثر عرضة في الأساس للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

ونبه الطبيب إلى أنه رغم أن نتائج هذه الدراسة لا تزال أولية ولا يمكن تقييم مدى أهميتها من الناحية السريرية حتى الآن، فإنه ينبغي على الآباء الأخذ في الاعتبار أن من الممكن أن تتسبب إصابة الطفل بارتفاع ضغط الدم في تراجع قدراته المعرفية، مع العلم بأن هذا التأثير يظهر بشكل خاص لدى الأطفال من الطبقات الاجتماعية الدنيا.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أوصت الجمعية الألمانية لعلاج السكتة الدماغية المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم بتناول المواد الغذائية المحتوية على عنصر البوتاسيوم، لأنها تعمل على خفض ضغط الدم الذي يعد من عوامل الخطورة المؤدية للإصابة بالسكتات الدماغية والأزمات القلبية.

يكثر الحديث دائما عن ارتفاع ضغط الدم وأسبابه وأعراضه وسبل الوقاية منه، بينما لا يحظى انخفاض ضغط الدم بهذا الاهتمام، مع أنه يشكل مشكلة يعاني منها أيضاً الكثير من الأشخاص. وتساعد بعض الإجراءات على التعامل مع هذه المشكلة وتقليل أعراضها.

وجدت دراسة أميركية حديثة أن أغلفة الطعام البلاستيكية قد تتسبب بارتفاع ضغط الدم عند الأطفال، وربطتها بإحدى المواد الموجودة في تركيبها والتي لوحظ ارتفاعها لدى الأطفال بالتزامن مع ازدياد معدلات ضغط الدم لديهم.

يعد مرض ارتفاع ضغط الدم من الأمراض الشائعة التي سجلت معدلات كبيرة في العالم خاصة لدى الدول المتقدمة، مما جعل البعض يعده مرض العصر الذي يرتبط بنمط الحياة غير الصحي. وينبه الأطباء إلى خطورة ضغط الدم فيصفونه بالقاتل الصامت.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة