تحذير من مواد التجميل للمصابين بحساسية النيكل

أوصى المعهد الاتحادي لتقييم المخاطر بالعاصمة الألمانية برلين الأشخاص المصابين بحساسية تجاه النيكل بالابتعاد عن مستحضرات التجميل الدائمة ومواد الوشم، إذ تحتوي معظم هذه المنتجات على عنصر النيكل الذي يعد أكثر المعادن المسببة للحساسية.

وأشار المعهد إلى أن مستحضرات التجميل الدائمة أو مواد الوشم يمكن أن تتسبب في إصابة المصابين بحساسية للنيكل بتغيرات جلدية مرضية كالإصابة بمرض الحزاز الجلدي أو الورم الحبيبي.

وغالبا لا يستطيع المصابون بحساسية النيكل تجنب مسبباته في حياتهم اليومية، إذ لا يقتصر وجود هذا العنصر على مواد الوشم ومستحضرات التجميل الدائمة فحسب، بل يوجد أيضا في بعض الأطعمة ومستحضرات التجميل الأخرى وبعض المنتجات الجلدية والأدوات المنزلية.

ويؤكد المعهد أن الإصابة بالحساسية تجاه النيكل قد تترك تأثيرا على حياة الشخص، مما يتطلب منه الانتباه إلى المواد التي يتعامل معها.

ويتسرب عنصر النيكل إلى الجلد أثناء استخدام مواد الوشم أو مستحضرات التجميل الدائمة، مما يسبب تدمير طبقة الحماية الخارجية بالبشرة. ولذلك يشدد المعهد الاتحادي على ضرورة ألا تحتوي هذه المنتجات على عنصر النيكل.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من خطورة الوجبات السريعة على صحة الأطفال, إذ قد يتسبب تناول الوجبات السريعة ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيا في زيادة خطر إصابة الأطفال بأمراض الحساسية كالربو وحمى القش والأكزيما.

قال رئيس الجمعية الألمانية للأمراض الجلدية إن أعداد حالات أمراض الحساسية في ألمانيا ترتفع عاما بعد عام، وذلك لعدة أسباب منها زيادة أعمار البشر والمبالغة في النظافة الشخصية.

أوصت الجمعية الألمانية لعلاج الأمراض الجلدية من يتعرض للدغة من الحشرات كالنحل أو الدبابير، بضرورة إخراج ذنب الحشرة بأقصى سرعة ممكنة بواسطة أظفاره، مشددة على ضرورة الذهاب إلى الطبيب أو عيادة الطوارئ على الفور عند ظهور إحدى الاستجابات الدالة على الإصابة بالحساسية.

أكدت الجمعية الألمانية لطب حساسية الأطفال والطب البيئي أنه يمكن للآباء وقاية أطفالهم من الإصابة بالحساسية، من خلال اتباع بعض الإجراءات البسيطة. ولفتت إلى أن اتخاذ هذه الإجراءات يجب أن يتم قبل ظهور مؤشرات الإصابة بالحساسية لدى الطفل.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة