اكتئاب الرجال صعب الاكتشاف

يشكل الاكتئاب مشكلة نفسية قد تكون واضحة الأعراض، ولكنها قد لا تظهر بشكل واضح وبالدرجة التي تؤدي لتشخيص المرض وعلاجه، وهذا ينطبق بشكل كبير على الرجال. ويؤدي الاكتئاب غير المعالج إلى تخفيض نوعية حياة الشخص وقد يدفعه للانتحار.

ويؤكد طبيب الأعصاب فولفغانغ ماير صعوبة اكتشاف الإصابة بالاكتئاب لدى الرجال بصفة خاصة، إذ غالبا ما تختفي الأعراض الحقيقية للإصابة به وراء مؤشرات أخرى يصعب إرجاعها إليه مثل زيادة مشاعر الغضب وسرعة الاستثارة والعدوانية والخوف من فقدان السيطرة على مسار الحياة، ومن ثم فقد يظل الرجل مصابا بالاكتئاب فترات طويلة دون ملاحظة ذلك.

ويضيف ماير -وهو عضو الجمعية الألمانية للطب النفسي والعلاج النفسي وطب الأعصاب بالعاصمة برلين- أن هذه الأعراض النفسية قد تكون مصحوبة بأعراض جسدية مثل خفقان القلب وقصر النفس والشعور بالدوار، لافتا إلى أن المؤشرات الأولى كالشعور بالإنهاك والإصابة باضطرابات في النوم لا يصنفها الأطباء بالضرورة كأعراض دالة على إصابة الرجال بالاكتئاب.

أما عن الأعراض الحقيقية المميزة للإصابة بالاكتئاب كالشعور بالكآبة والحزن والإحباط وفقدان الدافعية، فيوضح الطبيب أنها لا تظهر بشكل واضح لدى الرجال إلا في مراحل متقدمة من المرض، ومن ثم تزداد المخاطر لديهم بشكل كبير، إذ عادة ما يتسبب الاكتئاب بالتفكير في الانتحار، وكلما طالت مدة الإصابة به واشتدت صورته المرضية صعب علاجه بعد ذلك وزاد خطر إقدام المريض على الانتحار بالفعل.

ولذلك من الضروري اكتشاف المرض بأسرع ما يمكن لعلاجه وتخفيف معاناة المريض وإعطائه الفرصة ليحيا حياته بسعادة وشكل طبيعي.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تناولت بعض الصحف البريطانية قضايا طبية متنوعة تهم الصحة العامة، وتراوحت هذه القضايا بين ضرورة ممارسة رياضة المشي، وبين الاكتئاب وبعض طرق علاجه، وبعض المحاذير بشأن عمليات تكبير حجم الثدي.

وجدت دراسة ألمانية جديدة أن الأشخاص الذين يتحدثون كثيرا عن أنفسهم هم أكثر عرضة للاكتئاب، وذلك بعد أن قام فريق بحثي بدراسة أنماط الكلام الذي يقوله الأفراد وعلاقته بمشاعرهم وسلوكهم.

أشارت دراسة بريطانية جديدة إلى أن الاضطرابات النفسية أكثر شيوعا لدى النساء منها لدى الرجال بنسبة تتراوح بين 20% و 40%، وعزت ذلك للتوتر الذي يتعرضن له بسبب توليهن مهاما عديدة، والصعوبات التي يواجهنها في المنزل والعمل وتقييم المجتمع.

توصلت دراسة حديثة إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي (الشقيقة) والاكتئاب معا، لديهم أدمغة تقل حجما عن الآخرين، وقد قام باحثون أميركيون بمتابعة عينة مكونة من 4300 تم فحصها وتصويرها مغناطيسيا.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة