الصحة السعودية: انتشار كورونا محدود

Handout picture dated April 2003 shows a Coronavirus under a microscope. Coronaviruses are a group of viruses that have a halo or crown-like (corona) appearance when viewed under a microscope. US Centers for Disease Control (CDC) scientists were able to isolate a virus from the tissues of two patients who had SARS and then used several laboratory methods to characterize the agent. Examination by electron microscopy revealed that the virus had the distinctive shape and appearance of coronaviruses. B/W ONLY EPA PHOTO EPA / CDC
undefined

أعلنت وزارة الصحة السعودية أن انتشار فيروس كورونا بالمملكة محدود على الرغم من وفاة سبعة أشخاص به، وأنه تم تسجيل نحو 13 حالة وجميعها في مستشفى واحد في المنطقة الشرقية بمحافظة الإحساء شرقي المملكة.

وأشارت إلى أن جميع المصابين سعوديون، وأن الحالات المكتشفة نتيجة فيروس كورونا تم تسجيلها على مستوى العالم في كل من قطر والإمارات والأردن وبريطانيا خلال الأشهر الماضية.

وأكد نائب وزير الصحة الدكتور منصور الحواسي خلال مؤتمر صحفي عقد في مقر الوزارة أمس الاثنين حرص الأخيرة على العمل المنهجي والعلمي المدروس، وذلك من خلال التواصل مع الهيئات العلمية والمتخصصين في العالم.

من جهته أوضح وكيل الوزارة للصحة العامة الدكتور زياد ميمش أن هناك متابعة مستمرة للوضع الحالي بشأن إنفلونزا الكورونا المستجدة، مضيفا أن أول حالة مسجلة كانت في يونيو/حزيران 2012، وبعدها تم اكتشاف الفيروس الجديد في سبتمبر/أيلول من العام نفسه.

ووفقا لميمش فقد تم تشخيص 30 حالة من هذا المرض على مستوى العالم، وشملت دول قطر والإمارات والأردن وبريطانيا.

وأوضح أن الوزارة سجلت خلال الأيام العشرة الماضية حالات التهاب رئوي في المنطقة الشرقية وتحديدا بمحافظة الإحساء، مشيرا إلى أنها أرسلت فريقا خاصا لفحص ومراجعة جميع الحالات الموجودة في المحافظة، حيث تم اكتشاف 13 حالة حتى الآن توفي منهم سبعة أشخاص، وسجلت جميع الحالات في مستشفى واحد حيث كانت إما لأشخاص يتم علاجهم فيه وإما لمخالطين لأشخاص كانوا في المستشفى ذاته.

وينتمي الفيروس المشخص إلى عائلة فيروسات كورونا التي تضم الفيروس المسؤول عن الالتهاب الرئوي الحاد (سارس) الذي ظهر في الصين عامي 2002 و2003 وأصاب 8000 توفي 10% منهم.

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعلنت أن الفيروس المكتشف في السعودية يشبه آخر يصيب الخفافيش، لكنها نفت امتلاكها أدلة على أن مصدر العدوى هو طائر الخفاش خاصة أنه لا يوجد بكثرة في مناطق الإصابات.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

Indian laboratory researchers conduct tests at the Ranbaxy Laboratories in Bombay 07 April 2003. The tests are part of a preparatory plan to combat any possible outbreak of the Severe Acute Respiratory Syndrome (SARS) disease.

قالت السلطات السعودية إنها تراقب عن كثب التطورات المتعلقة بفيروس “كرونا” الذي يصيب الجهاز التنفسي، مؤكدة أن “الوضع مطمئن”. من جهتها حثت منظمة الصحة العالمية العاملين بالمجال الطبي في أنحاء العالم، على الإبلاغ عن أي مريض مصاب بعدوى الفيروس الجديد.

Published On 26/9/2012
Indian laboratory researchers conduct tests at the Ranbaxy Laboratories in Bombay 07 April 2003. The tests are part of a preparatory plan to combat any possible outbreak of the Severe Acute Respiratory Syndrome (SARS) disease.

قللت منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة من خطورة انتشار فيروس “كرونا”، الذي كان تسبب بوفاة مواطن سعودي وأصاب قطريا زار السعودية مؤخرا، وأوضحت أن الفيروس لا ينتشر بسهولة بين البشر، وقالت إنها تتعاون مع السعودية قبيل موسم الحج.

Published On 28/9/2012
TO GO WITH HongKong-health-disease-SARS-anniversary,FOCUS by Aaron Tam

أعلنت وزارة الصحة السعودية أن خمسة سعوديين توفوا نتيجة إصابتهم بفيروس كورونا، وهو أحد الفيروسات التي تصيب الجهاز التنفسي. وأضافت أن هناك حالتين أخريين ترقدان في العناية المركزة، وسجلت الحالات في محافظة الأحساء شرقي المملكة.

Published On 2/5/2013
CDC Handout picture dated April 2003 shows a Coronavirus under a microscope. Coronaviruses are a group of viruses that have a halo or crown-like (corona) appearance when viewed under a microscope. US Centers for Disease Control (CDC) scientists were able to isolate a virus from the tissues of two patients who had SARS and then used several laboratory methods to characterize the agent. Examination by electron microscopy revealed that the virus had the distinctive shape and appearance of coronaviruses. B/W ONLY EPA PHOTO EPA / CDC

ينتمي فيروس كورونا نوفل إلى فصيلة الفيروسات التاجية، التي أخذت اسمها من الكلمة اللاتينية “كورونا” وتعني الهالة والتاج، وذلك لأنها تظهر تحت المجهر ككرة تحيط بها خيوط ممتدة.

Published On 2/5/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة