وقاية الطفل من الشمس

لحماية بشرة الأطفال ينبغي استعمال كريم واق من أشعة الشمس ذي معامل حماية لا يقل عن 35
undefined
أكد طبيب الأمراض الجلدية هيربرت كيرشيش أنه يجوز للآباء السماح لطفلهم باللعب في الهواء الطلق تحت أشعة الشمس في فصل الصيف، طالما أنهم يوفرون له الحماية الكافية من أشعة الشمس من خلال ارتداء نوعية الملابس المناسبة واستخدام الدهون الواقية على المناطق غير المغطاة من جسد الطفل.

ويحذر كيرشيش -وهو عضو الرابطة الألمانية لأطباء الأمراض الجلدية- من تعرض الأطفال لأشعة الشمس في فترات الذروة التي تسطع فيها الشمس بشكل عمودي بين الساعة 11:00 صباحا و3:00 عصرا.

وبشأن اختيار نوعية الدهون الواقية من الشمس، يوصي الطبيب باستعمال واق ذي معامل حماية مرتفع لا يقل عن 35، ولا يحتوي على عطور، إذ غالبا لا يستطيع الأطفال تحمّل المواد العطرية، محذرا في الوقت نفسه من شراء الدهون المخصصة للأطفال، والتي برأيه ليست سوى "إستراتيجية تسويق" فحسب.

ونصح كيرشيش باختيار نوعية الدهون الواقية المخصصة للبشرة الحساسة، لافتا إلى وجود خلاف بين الخبراء حول إذا ما كانت كريمات الوقاية الكيمياوية المكونة من حلقات عطرية كربونية تحتوي على مواد مشابهة للهرمونات تلحق أضرارا ببشرة الأطفال أم لا، لذلك إذا ساور الآباء قلق حيال استخدام هذه النوعية من الكريمات مع طفلهم، ينصحهم الطبيب بتعويضها بالكريمات المعدنية المحتوية على جزيئات ثاني أكسيد التيتانيوم، التي لا تمثل خطورة على بشرة الطفل، مشيرا إلى أنه عادة يصعب توزيع هذه النوعية من الكريمات على البشرة مقارنة بالكريمات المصنوعة من مواد كيمياوية.

وشرح كيرشيش أن السراويل والقطع الفوقية والقبعات المصنوعة من القطن أو مادة النايلون تعد مناسبة جدا لوقاية الطفل من أشعة الشمس، لافتا إلى أن معامل الحماية من الشمس للملابس يتراوح عادة بين 20 و80 حسب نوعية الأقمشة وسمكها، فكلما كانت الملابس سميكة تراجعت إمكانية نفاذ أشعة الشمس إلى الجسم عند ارتدائها، مع العلم بأن الملابس المبللة تزداد نافذيتها لأشعة الشمس أكثر منها وهي في حالة جافة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

بعض الأدوية تزيد مخاطر الإصابة بحروق شمسية

أشار صيادلة ألمان إلى أن بعض الأدوية قد تزيد من خطورة الإصابة بحروق شمسية مثل تلك المستخدمة في علاج ضعف القلب أو اضطراب النظم القلبي.

Published On 9/6/2012
epa000205030 A Palestinan woman holds her baby on a beach at Gaza City in the Gaza Strip on Friday 04 June 2004. EPA/VALDRIN XHEMAJ

حذرت هيئة الغذاء والدواء الأميركية والأكاديمية الأميركية لطب الأطفال من مخاطر استعمال الكريمات الواقية من الشمس على بشرة الرُضع، من أحل حمايتهم من الحرارة وأشعة الشمس. ويمكن بالمقابل اتباع خطوات بديلة كإبعاده عن أشعة الشمس، أو استخدام مظلة أو غطاء عربة الأطفال.

Published On 11/7/2012
عندما تسطع الشمس في كبد السماء، تشع تأثيرها الشديد على أجزاء الجسم المكشوفة، مثل فروة الرأس

يعد استعمال كريم الحماية من الشمس بمثابة الدرع الواقي الذي يحمي البشرة من مخاطر أشعة الشمس وحروقها، وذلك يتطلب استعمال كريم ذي معامل حماية مناسب لنوع البشرة ووضع كمية وفيرة منه.

Published On 1/5/2013
مراهم الوقاية من الشمس تقي من سرطان الجلد

شدد الطبيب الألماني فولفغانغ فيزياك على ضرورة استعمال مرهم الحماية من الشمس قبل السفر في رحلات طويلة بالسيارة خلال فصل الصيف نهارا، وذلك للوقاية من الإصابة بسرطان الجلد.

Published On 5/5/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة