تحذير من البعوض والقراد

epa01958493 (FILE) The file photo dated 23 June 2009 shows an Asian tick (Haemaphysalis concinna) crawling over the arm of a member of staff at the Institute for Diseases Transmitted by Ticks ('Institut fuer durch Zecken uebertragbare Krankheiten e.V.') in Brieskow-Finkenheerd, Germany. The tick species, which had so far only been common in Asia and Eastern Europe has meanwhile also become common in the north-eastern German state of Brandenburg, a microbiologist of the insitute told press agency DPA. Asian tick offspring had first been found in 2007. EPA/PATRICK PLEUL
undefined

يمثل البعوض مشكلة كبيرة للسياح المسافرين إلى المناطق الاستوائية بشكل خاص، لأنه يتسبب في انتقال الملاريا وحمى الضنك إليهم. كما ينطبق ذلك على حشرة القراد التي تسبب "داء لايم"، مما يستلزم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من لدغاتها عن طريق ارتداء ملابس تغطي الجسم بأكمله مع استخدام طارد البعوض وشبكات الوقاية منه.

ويشير أخصائي طب السفر توماس يلينيك إلى أنه يمكن الوقاية من الملاريا عن طريق تناول نوعيات معينة من الأدوية، ولكن نظرا لارتفاع المخاطر الناتجة عن هذه الأدوية، فإن استخدامها يجب أن يكون مقصورا على الوقاية عند السفر إلى المناطق التي يرتفع بها خطر الإصابة بالملاريا. في حين يكفي اصطحابها واستخدامها في حالات الطوارئ فحسب عند السفر إلى البلدان التي لا يرتفع بها هذا الخطر بشكل كبير، إلى جانب الالتزام بالطبع بإتباع الإجراءات اللازمة للوقاية من البعوض.

كما يحذر يلينيك -وهو من مركز طب السفر بمدينة دوسلدورف الألمانية- من مرض آخر وهو حمى الضنك التي تنتشر بشكل خاص في المناطق الاستوائية وشبه الاستوائية وكذلك في كثير من المناطق الخالية من الإصابة بالملاريا، مثل جنوب شرق آسيا وريو دي جانيرو، وتظهر أعراضها في الإصابة بآلام في الرأس والمفاصل والحمى (ارتفاع درجة الحرارة)، مع العلم بأنه لا يوجد تطعيم للوقاية منها ولا أدوية لعلاجها.

بعوضة أنوفيليس تنقل الملاريا (الأوروبية)بعوضة أنوفيليس تنقل الملاريا (الأوروبية)

وحذر المركز الاتحادي للتوعية الصحية بمدينة كولونيا الألمانية من خطر التعرض للدغات القراد في الكثير من البلدان، وهي حشرات تختبئ في الأشجار المتشابكة والحشائش وتتسبب في الإصابة بالمرض المعروف باسم "داء لايم"، الذي ينتج عن طريق انتقال بكتيريا البوريليا إلى الجسم بفعل لدغة القراد، وكذلك في الإصابة بالتهاب الدماغ المنقول بفعل القراد أيضا، وهو عبارة عن التهاب سحايا الدماغ وتتشابه أعراضه في البداية مع أعراض الإصابة بالإنفلونزا.

وأوضح المركز أنه يوجد تطعيم ضد الإصابة بالتهاب الدماغ المنقول بفعل القراد، في حين لا يوجد تطعيم ضد داء لايم الذي تظهر أعراضه في صورة احمرار حول منطقة اللدغة.

وللوقاية من لدغات القراد يوصي المركز بضرورة ارتداء أحذية مغلقة وملابس تغطي الجسم بأكمله عند التجول بين الشجيرات والحشائش الطويلة، مشددا على ضرورة وضع أطراف السروال داخل الجوارب. كما من المفيد استخدام الوسائل الطاردة للقراد على المناطق غير المغطاة من الجسم.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

خريطة ميانمار - قديمة الرجاء عدم الاستخدم

حذر خبراء السبت من احتمالات تحول ميانمار إلى بوابة لانتشار نوع جديد من الملاريا المقاومة للعقاقير في العالم، إذا لم يتم احتواء المشكلة على الحدود.

Published On 27/10/2012
afp/ South Sudanese infants and their mothers are cared for on April 2, 2009 in a malaria ward at the main hospital in Juba, where the population is exposed to malaria, a vector-borne, infectious parasitic disease that is a leading cause of death of infants and children in Africa.

أثبتت التجارب أن لقاحا لعلاج الملاريا أنتجته شركة غلاكسو سميث كلاين ووصفته بأنه سلاح جديد ضمن معركة اجتثاث المرض الفتاك لم يثبت فعاليته إلا بنسبة 30% عند إعطائه لأطفال أفارقة أثناء تجربة إكلينيكية حاسمة.

Published On 9/11/2012
epa000236429 (FILES) An undated pictue of a mosquito "Anopheles quadrimaculatus", The authorities of the health department of Florida reported on Tuesday, 20 July 2004, at least four cases of persons infected with the Nile virus in Miami-Dade county. The mosquito ''Anopheles quadrimaculatus'' is the most important vector carrying the malaria virus in the United States, and is a species found in West Nile Virus positive mosquito pools in the USA. EPA/U.S. Centers for Disease Control and Prevention

قالت منظمة الصحة العالمية إن أكثر من 50% من سكان إقليم شرق المتوسط يعيشون في مناطق معرضة لخطر الإصابة بمرض الملاريا. ونوهت المنظمة بالإنجازات التي تحققت في مكافحة المرض، لكنها بالمقابل حذرت من نقص التمويل وظهور سلالات جديدة مقاومة للعلاجات والمبيدات الحشرية.

Published On 22/4/2013
A Anopheles gambiae mosquito, a vector for the malaria parasite, draws blood while biting a researcher at the International Centre for Insect Physiology and Ecology (ICIPE) insect research facility in Nairobi, Kenya on 23 April 2008. World Malaria Day, on 25 April, hopes to raise awareness for the over 3,000 children that die each day in Sub-Saharan Africa from the disease which is caused by mosquito bites. Millions of poor Africans cannot afford $5.00USD to provide treated nets for their children to sleep under which greatly reduces the chance of them being infected by the epidemic activists call a "Genocide of Apathy". EPA/STEPHEN MORRISON

توصل فريق بحثي دولي إلى أن البعوض المصاب بالطفيل المسبب للملاريا يتجه إلى رائحة الإنسان بشكل أقوى من البعوض غير الحامل لهذا الطفيل، وذلك من خلال تأثير طفيل الملاريا على البعوض المصاب بحيث يصبح أكثر انجذابا لرائحة البشر من البعوض غير المصاب.

Published On 19/5/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة