حالة جديدة بكورونا في السعودية

A masked palm civet on sale at the Xin Yu animal mark in Guangzhou, 31December 2003. The animal markets of southern China are a suspected breeding ground and possibly the original source of the killer coronavirus SARS that infected 8,098 people and claimed the lives of 774 world wide earlier this year. EPA/PAUL HILTON
undefined

قالت منظمة الصحة العالمية إن السعودية أبلغت عن حالة أخرى للإصابة بسلالة جديدة من عائلة الفيروسات التاجية التي تعرف باسم "كورونا نوفل". وكان الفيروس قد ظهر العام الماضي في الشرق الأوسط وانتقل إلى أوروبا. وذلك في ظل استمرار الغموض حول الآلية الدقيقة التي قد ينتقل بها الفيروس بين البشر، والمصدر الحيواني للفيروس.

وأضافت المنظمة -في تحديث صادر أمس السبت عن مقرها في جنيف بشأن انتشار كورونا- أن الإصابة الجديدة هي لامرأة عمرها 81 عاما، أصيبت بالفيروس في 28 أبريل/نيسان، وترقد الآن في حالة حرجة، لكنها مستقرة.

ومنذ أن تعرف العلماء على فيروس "كورونا نوفل" -الشبيه بفيروس التهاب الجهاز التنفسي الحاد "سارس" في سبتمبر/أيلول 2012- أكدت الفحوصات المخبرية 41 إصابة حول العالم، منها 20 وفاة.

وسجلت الحالات في السعودية، والأردن، وقطر، وبريطانيا، وألمانيا، وفرنسا، ولكن غالبية الإصابات كانت في السعودية.

وأشارت المنظمة الدولية إلى أن المرأة المصابة ترقد في نفس المستشفى بشرق السعودية الذي نقل إليه 22 شخصا أصيبوا بالفيروس، توفي تسعة منهم منذ الثامن من أبريل/نيسان.

ولم يستبعد مسؤولون من منظمة الصحة العالمية -زاروا السعودية للتشاور مع السلطات بشأن تفشي المرض- انتقال الفيروس الجديد بين البشر، لكنهم أشاروا إلى أن ذلك لا يحدث إلا بعد مخالطة طويلة ووثيقة بحامل الفيروس.

ولحد اللحظة، لم تستطع المنظمة الدولية أو وزارة الصحة السعودية تحديد الآلية الدقيقة التي ينتقل بها الفيروس، وما إذا كان الانتقال يحدث عبر الرذاذ الناتج عن السعال والعطاس، أم عبر التلامس الفيزيائي المباشر مع المصاب، أم عبر ملامسة الأسطح غير الحية (كالأسرة والبطانيات) التي تحمل الفيروس.

وفي عام 2003، تم تشخيص قطط الزباد باعتبارها المصدر الحيواني الذي انتقل منه فيروس "سارس" للبشر، أما بالنسبة لفيروس "نوفل" فلم يتمكن العلماء من تحديد المصدر لحد الآن. ومع أن هناك تشابها في البنية الجينية لنوفل مع فيروس يصيب الخفافيش، إلا أنه لا يعتقد أن الخفاش هو مصدره، لأنه غير منتشر في الشرق الأوسط والسعودية.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

MR04 - 20030401 - HEMER, GERMANY : Lutz Freitag, chief doctor at the lung clinic in Hemer, casts a shadow over a procetion of the Corona Virus during a news conference 01 April 2003 after a 72-year-old man who was recently in Vietnam was confirmed as the first German to have contracted Severe Acute Rspiratory Syndrome (SARS), which has killed scores of people around the world.

أعلنت وزارة الصحة السعودية مساء الاثنين عن أربع إصابات جديدة بفيروس كورونا بالمنطقة الشرقية، تماثلت إحداها للشفاء وخرجت من المستشفى، ومازالت الحالات الثلاث الأخرى تتلقى العلاج وتخضع حاليا للرعاية الطبية.

Published On 14/5/2013
MR04 - 20030401 - HEMER, GERMANY : Lutz Freitag, chief doctor at the lung clinic in Hemer, casts a shadow over a procetion of the Corona Virus during a news conference 01 April 2003 after a 72-year-old man who was recently in Vietnam was confirmed as the first German to have contracted Severe Acute Rspiratory Syndrome (SARS), which has killed scores of people around the world.

أعلنت وزارة الصحة السعودية مساء الثلاثاء تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا نوفل في المنطقة الشرقية، وذلك بعد أيام من إعلان منظمة الصحة العالمية أن الفيروس يستطيع الانتقال بين البشر.

Published On 15/5/2013
This undated handout picture courtesy of the British Health Protection Agency shows the Coronavirus seen under an electron miscroscope. French health authorities said one person was suspected of contracting a deadly new SARS-like virus after coming into contact with a man confirmed to be infected, following tests that cleared another three patients. "Further examinations are necessary" to determine if the patient has come down with the deadly novel coronavirus, the health ministry said in a statement on May 11, 2013.

سجلت أولى حالات فيروس كورونا نوفل في سبتمبر/أيلول 2012 بالخليج العربي، ومنذ ذلك التاريخ سجلت حالات بالسعودية والأردن وقطر والإمارات وبريطانيا وفرنسا، في وقت يتنامى فيه القلق العالمي من مخاطر الفيروس الجديد واحتماليات تحوله لوباء فتاك.

Published On 14/5/2013
A foreign medical staff enters the emergency section in a local hospital in the center of the Saudi capital Riyadh, on May 13, 2013. Fifteen people in Saudi Arabia have died from a SARS-like virus out of 24 people who contracted it since last August, Health Minister Abdullah al-Rabia said on May 12

قالت منظمة الصحة العالمية إن عاملين اثنين في قطاع الصحة السعودي أصيبا بعدوى فيروس كورونا الجديد الشبيه بـسارس من مرضى مصابين به، وذلك في أول دليل على تشخيص عدوى بالفيروس لدى عاملين بالصحة بعد اتصالهم بمرضى.

Published On 16/5/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة