الحد الأقصى من الملح 6 غرامات يوميا


حذر مركز حماية المستهلك التابع لولاية شمال الراين وستفاليا الألمانية من احتواء الطعام على أكثر من ستة غرامات من الملح يوميا، وإلا قد يعرض الإنسان نفسه لارتفاع معدلات ضغط الدم بشكل خطير، مما يؤدي غلى زيادة خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ويعني ذلك أن لا يزيد مجموع ما يدخل الجسم من الملح عن ستة غرامات كحد أقصى، ويستحسن أن يكون أقل من ذلك. ويشمل ذلك جميع الأطعمة التي يتناولها سواء الجاهزة أو التي تحضر في المنزل.

ونظرا لأنه غالبا ما يُكتب على أغلفة الأطعمة الجاهزة -كالبيتزا مثلا- محتوى الصوديوم بها فحسب، يوصي المركز الذي يتخذ من مدينة دوسلدورف مقرا له بضرب قيمة هذا المحتوى في 2.54 كي يتسنى للمستهلك التعرف على كمية الملح الموجودة بداخلها.

وحذر المركز من أن خبراء حماية المستهلك لديه اكتشفوا في أحد اختباراتهم أن كمية الملح تصل في بعض أنواع البيتزا المجمدة إلى ثمانية غرامات للحصة الواحدة، أي ما يزيد عن إجمالي الحد الأعلى للملح طوال اليوم بغرامين.

ولا يقتصر الملح على الأغذية الجاهزة والوجبات السريعة، بل يشمل أيضا الملح النقي الذي يضاف إلى الطعام أثناء الطهي، والأطعمة المخللة والكاتشب والمعلبات والصلصات.  

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذرت اختصاصية علم السموم الألمانية ساشا ماير من أن احتواء الطعام على كميات كبيرة من الملح يمكن أن يعرض حياة الأطفال للخطر، قائلةً إنه “قد يُصاب الطفل بنزيف في الرأس وتورمات في المخ تؤدي لوفاته، إذا تناول كميات كبيرة من الملح”.

أوصت منظمة الصحة العالمية في آخر تقاريرها بألا يزيد معدل تناول الأشخاص البالغين من الملح عن خمسة غرامات يومياً، أي ما يعادل ألفي ميليغرام من الصوديوم. كما أوصت المنظمة بألا يقل معدل تناول الأشخاص البالغين من البوتاسيوم عن 3510 ميليغرامات يومياً.

ذكرت دراسة أميركية أن بإمكان الولايات المتحدة منع ما يبلغ نصف مليون حالة وفاة خلال العشر سنوات المقبلة إذا خفض الأميركيون ما يتناولوه من الملح إلى القدر الذي يقع ضمن الخطوط الرئيسية القومية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة