الفحوصات الوقائية تحمي من الفشل الكلوي

حذر أخصائي الباطني الألماني أوفه هيمان من خطورة الإصابة بالفشل الكلوي، إذ غالبا لا يمكن للمرضى ملاحظة إصابتهم به طوال 10 إلى 20 عاما، ولا تبدأ أولى مؤشراته بالظهور إلا بعد إصابة ما يزيد عن نصف أنسجة الكلى بالتلف.

ونظراً لتزايد أعداد الإصابة بالفشل الكلوي، يوصي هيمان بإجراء فحص وقائي كل عامين، مشددا على ضرورة أن يخضع الأشخاص الذين يرتفع لديهم خطر الإصابة بأمراض الكلى كمرضى السكري وارتفاع ضغط الدم والبدناء لهذا الاختبار كل عام، مع العلم بأن هذا الاختبار هو مجرد تحليل بول عادي يتم إجراؤه في عيادة الطبيب.

وعن طريقة العلاج، أوضح الطبيب أن تناول الأدوية يمكن أن يعمل على إبطاء مسار الفشل الكلوي، لافتا إلى أن خفض نسبة السكر والدهون بالدم، وكذلك خفض معدلات ضغط الدم، إلى قيمها الطبيعية مع الإقلاع عن التدخين يمكن أن يساعد في الوقاية من الفشل الكلوي، كما أن تقليل الملح في الطعام يساهم أيضا في وقاية الكلى من الأمراض.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن المواظبة على ممارسة رياضة المشي يمكن أن تقي كبار السن من أمراض القلب والكلى، وأثبتت أن هناك علاقة وثيقة بين النشاط البدني الذي يبذله الإنسان وصحة قلبه ووظائف الكلى عنده.

حذرت الجمعية الألمانية لمرضى السكري من أن التدخين يُفاقم أضرار العيون والكلى لدى مرضى السكري, كونه يتسبب في تسارع وتيرة التغيرات المرضية التي تطرأ على الأوعية الدموية بالعيون والكلى، والتي يكون قد لحق بها التلف بالفعل لدى مرضى السكري.

تؤدي الكلى وظائف حيوية للغاية بالجسم البشري, لذا ينبغي على الإنسان الحفاظ على صحتها وكفاءتها واكتشاف أي أمراض تصيبها مبكراً, لأن حدوث أي قصور في وظيفتها سيعرضه لمخاطر جسيمة قد تهدد حياته.

يحذر الأطباء الآباء من الاستسهال في إعطاء أطفالهم مسكنات الألم وخافضات الحرارة بصورة مستمرة، إذ قد يؤدي ذلك إلى أضرار جسيمة بكُلاهم، كما أن هناك مسكنات قد تؤثر على الكبد.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة