مكملات التستوستيرون تقلل خصوبة الرجال

epa03244623 (FILE) View of the gym of the Hotel Hyatt Regency in Warsaw, Poland, 12 December 2011. The Polish soccer team members will stay at this hotel during the UEFA EURO 2012. EURO 2012 tournament will be co-hosted by Poland and Ukraine from 8 June to 1 July. EPA/Bartlomiej Zborowski POLAND OUT

وجدت دراسة أميركية حديثة أن مكملات التستوستيرون قد تقلل من خصوبة الرجال، وذلك بعد دراسة بيانات أشخاص كانوا يتعاطونها ثم توقفوا عنها.

ودرس باحثون في جامعة ألاباما بيانات تعود لعيادتين في ألاباما وكانساس بين العامين 2005 و2011، وشملت 1500 رجل في سن معدله 35 عاما أتوا لتلقي علاج للخصوبة في العيادتين، 7% كانوا يتناولون مكملات التستوستيرون.

وركز الفريق البحثي على 34 رجلا وافقوا على وقف استخدام مكملات التستوستيرون.

وكان كثير من الرجال الذين سعوا لتلقي علاجات العقم في هاتين العيادتين قد تناولوا مكملات التستوستيرون، ولاحظ الباحثون أن عدد الحيوانات المنوية قد ارتفع لديهم بعد توقفهم عن تناول هذا الهرمون.

وتبين أن مستوى الحيوانات المنوية لدى أولئك الرجال قد ازداد من 1.8 مليونا في الملليلتر الواحد إلى 34 مليونا بعد وقف تناول المكملات، وهو فرق هائل وكبير.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة بيتر كوليتيس إن التستوستيرون يحدث اضطرابا لكثير من الأميركيين الذين يريدون الإنجاب، إذ قد أصبح سببا للعقم يمكن الوقاية منه.

ويقبل الرجال على تناول مكملات التستوستيرون للتخفيف من الدهون في أجسامهم و"تنشيفها" لإعطائها مظهرا عضليا وجذابا، لكن العلماء حذروا من آثاره الجانبية التي تتمثل بنمو الثديين والتخثرات الدموية، وربما بتراجع إنتاج الحيوانات المنوية.

والتستوستيرون هو أحد الهرمونات الجنسية، ويفرز في الخصيتين، ويلعب دورا رئيسيا في تطور الجهاز التناسلي والبروستات. وهو يفرز أيضا لدى النساء في المبايض ولكن تركيزه أقل من الرجل.

ويحفز التستوستيرون نشوء الصفات الجنسية الثانوية لدى الذكور، كزيادة حجم العضلات والعظام وخشونة الصوت وشعر الجسم، ولذلك يطلق عليه أيضا اسم هرمون الذكورة، كما يعتقد أنه يساهم في الوقاية من ترقق العظام.

ويحذر الأطباء من استخدام التستوستيرون لغايات التنشيط الرياضي وتحفيز النمو العضلي، إذ إنه قد يؤدي على المدى البعيد إلى العقم والعجز الجنسي.

المصدر : الجزيرة + يو بي آي

حول هذه القصة

أفادت دراسة طبية نشرتها مجلة الكيمياء الحيوية المتخصصة أن هرمون التستوستيرون الذكري الصناعي قد يساعد في تجنيب النساء سرطان الثدي لأنه يساعد في إعاقة إنتاج هرمون الأستروجين الأنثوي عند النساء الذي يلعب دورا في ظهور سرطانات الثدي والرحم وغيرها من الأورام الحساسة للهرمونات.

أظهرت نتائج دراسات حديثة أن باحثين أميركيين توصلوا إلى أن هرمون الذكورة يعمل مسكنا طبيعيا للألم، إذ أنه يقلل شعور الذكور بالألم، وقد أجرى الباحثون دراستهم على عصافير الدوار، التي حقنوها بهرمون الذكورة التستوستيرون.

كشفت دراسة طبية أن أوروبيا بين كل ثلاثة يعاني مشكلة القذف السريع الذي يصفه العلماء بالمشكلة الذكورية الأكثر تكرارا، وقال أحد المشاركين بالدراسة إن إقبال هواة بناء العضلات على هرمون التستوستيرون يتسبب على المدى الطويل في الإصابة بضعف القدرة الجنسية.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة