التهاب اللثة يؤدي للعجز الجنسي

وجدت دراسة حديثة أن الرجال المصابين بنزف في اللثة أكثر عرضة مرتين للمعاناة من العجز الجنسي.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن الباحثين بجامعة إينونو التركية فسروا ذلك بأن الأشخاص عندما يعانون من مرض باللثة، فإن البكتيريا تدخل من الفم إلى الدم حيث تؤثر على الأوعية الدموية والشرايين مسببة ضيقها وتصلبها كما بأمراض القلب. ويزيد هذا التأثير على الأوعية الدموية خطر المعاناة من عجز جنسي.

ودرس الباحثون مجموعتين من الرجال، الأولى يعاني أفرادها من العجز الجنسي والثانية بصحة جنسية سليمة. ووجدوا أن 53% ممن يعانون من العجز الجنسي لديهم أمراض باللثة، في حين أن 23% فقط من غير الذين يعانون من العجز الجنسي لديهم مشكلة باللثة.

وقال المدير بمؤسسة صحة الأسنان البريطانية نيغل كارتر إن الرابط ين العجز الجنسي والتهاب اللثة قد يبدو تافها، لكن الدراسة تشير بوضوح إلى أمراض اللثة الحادة كسبب ممكن للعجز الجنسي.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أكدت دراسة تشيكية أن البكتريا المتغلغلة بين الأسنان واللثة المريضة وعدم الاهتمام بنظافة الفم كلها تؤثر سلبا على أعضاء الجسم الداخلية الرئيسية وخاصة على أداء عمل القلب الأمر الذي يتسبب في تضييق شرايينه.

توصل باحثون أميركيون إلى أن الإهمال بالعناية بالأسنان ونظافتها يزيد خطر الإصابة بمرض ألزهايمر والقلب والسكري. ووجدت دراسة أن الوقاية من أمراض اللثة عبر تنظيف الأسنان بشكل منتظم يبعد الخرف مع التقدم في العمر.

فقدت امرأة جنينها بسبب معاناتها من مرض في اللثة خلال فترة الحمل، وهي حالة كشفت لأول مرة عن أن بكتيريا في الفم قد تؤدي إلى وفاة جنين بعد اكتمال حمل أمه.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة