السلطة الجاهزة أخطر من البورغر

epa02647299 Japanese organic farmer Hideto Yajima worries about possible radioactive contamination as he looks at leafy vegetables on his farm in Isumi city, Chiba province, 60 kilometers east of Tokyo, Japan on 22 March 2011. Tests found levels of radioactive iodine up to seven times the legal limit in spinach and two leaf vegetables in Chiba prefecture, known for its high quality organic agriculture. Government officials sought to allay fears over the discovery that foodstuffs from the area around the Fukushima nuclear plant and neighboring prefectures had been contaminated with radioactivity. Officials later announced that they were forbidding the sale of food products from Fukushima, Tochigi, Ibaraki and Gunma prefectures. EPA/EVERETT KENNEDY BROWN
undefined
قال أحد خبراء التغذية البارزين في بريطانيا إن السلطة التي تباع في بعض الأسواق المركزية المكتوب عليها "جاهزة للأكل" أخطر من بورغر اللحم وذلك بعد سلسلة من العدوى المعروفة باسم "خَفِية الأبواغ" (نوع من البكتريا تسبب الالتهابات المعنوية عند البشر والحيوان) المرتبطة بالمنتج.

وقال الخبير هيو بنينغيتون إن أنواعا معينة من البكتريا الموجودة في أكياس السلطة السابقة التجهيز قد يستحيل قتلها ما لم تُعرض الأوراق للإشعاع، الإجراء الذي سيعارضه كثير من الناس.

وذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن ما قاله الأستاذ بنينغيتون يأتي عقب تحقيق لهيئة حماية الصحة في انتشار عدوى "خفية الأبواغ" المرتبطة بالسلطة والتي أصابت نحو ثلاثمائة شخص في إنجلترا وأسكتلندا في مايو/أيار الماضي.

وفي تحليل لتعريض خضراوات السلطة المختلفة، تبين وجود علاقة إحصائية هامة بين العدوى وتناول السبانخ السابقة التجهيز. وعندما شمل التحليل عددا معينا من تجار التجزئة تبين أن أقوى علاقة بالعدوى كانت مع تناول أوراق السلطة السابقة التجهيز التي تباع في سلسلة من المراكز التجارية الكبيرة. وقال بنينغيتون إن القضية تابعتها عدة جهات بالولايات المتحدة أيضا.

وأشارت الصحيفة إلى أن شركة المنتجات الغذائية الأميركية العملاقة سحبت من الأسواق السلطة المشهورة التي تبيعها "أميركان بلند" في عشر ولايات بعد أن اكتشفت إدارة تينيسي الصحية بكتريا ليسترية (نوع من الجراثيم العصوية) في إحدى العينات.

وأضافت الصحيفة أن الطلب على السلطة ازدهر بسبب حملات الأكل الصحية، لكنها نبهت إلى أن السلطة تعتبر أحد المنتجات الأكثر احتمالا لأن تسبب أمراضا لها علاقة بالغذاء لأن الخضراوات تنمو بالتربة مباشرة، وبعض العوامل المسببة للمرض لا يمكن قتلها إلا بالحرارة أو المطهرات القوية وليس بالماء فقط.

وقال بنينغيتون "يُفضل أكل لحم البورغر فقط بدون السلطة المقدمة معه. والطريقة الوحيدة لجعل الخضراوات آمنة هي طهيها، وطبعا لا يمكن عمل هذا الشيء مع السلطة".

ولكنه ينصح الناس بغسل السلطة جيدا حتى عندما يذكر على العبوة الجاهزة أنها مغسولة وجاهزة للأكل.

يُشار إلى أن بنينغيتون ترأس تحقيقا في انتشار بكتريا "الإشريكية القولونية" أو ما يعرف بجرثومة الأمعاء الغليظة بمدينة ويشو بأسكتلندا والتي أودت بحياة عشرين مسنا عام 1996.

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

توصلت نتائج دراسة إلى أن النساء اللائي يأكلن الفواكه والخضراوات بانتظام قد يقل لديهن احتمال الإصابة بالحصوات المرارية المؤلمة. وقال الباحثون إن الألياف الغذائية والفيتامينات المضادة للأكسدة ومن بينها فيتامين سي والمعادن مثل المغنسيوم قد تساعد كلها نظريا على منع الحصوات المرارية.

8/10/2006

وتوصل باحثون في بريطانيا إلى أن هناك مادة كيماوية في البروكلي والخضروات الورقية الأخرى يمكن أن تعزز آلية دفاع طبيعية تحمي شرايين القلب من الانسداد الذي يمكن أن يسبب أزمات قلبية.

5/9/2009

أكدت جمعية حماية المستهلك الألمانية أن تناول الخضروات والفواكه مع كل وجبة قدر المستطاع يعد شرطاً أساسياً للتغذية الصحية، حيث يسهم ذلك في إمداد الجسم بالكمية الإجمالية التي يوصي خبراء التغذية بتناولها يومياً، وتبلغ 400 غرام خضارا، و250 غراما فواكه.

12/3/2013

وجدت دراسة أميركية أن الإكثار من الخضروات الورقية الخضراء ومكملات الفيتامينات ومنها حمض الفوليك، قد تعمل كعوامل وقاية للمدخنين من سرطان الرئة.

13/2/2010
المزيد من أمراض وأوبئة
الأكثر قراءة