السمنة غير مرتبطة بالرضاعة الطبيعية

أظهرت دراسة جديدة أن الرضاعة الطبيعية لا تحمي من زيادة الوزن والسمنة لاحقاً خلال حياة الطفل.

وذكر موقع "هلث داي نيوز" العلمي الأميركي أن الباحثين بجامعة بريستول نظروا في حالات حوالي 14 ألف طفل من بيلاروسيا أرضعتهم أمهاتهم فترات أطول.

وبعدما راقب العلماء الأطفال عند بلوغهم سن الـ11 عاماً، وجدوا أن فترة الرضاعة الطبيعية لا تحدث فارقاً في وزن الأطفال لاحقاً في حياتهم.

لكن العلماء ما زالوا يشددون على كثير من المنافع للرضاعة الطبيعية، وعلى ضرورة تشجيع الأمهات على إرضاع مواليدهن طبيعياً.

وقال الباحث المسؤول عن الدراسة ريتشارد مارتين إنه بالرغم من أن الرضاعة الطبيعية لا تقضي على وباء السمنة الحالي، فإن منافعها الأخرى كافية لتبرير مواصلة جهود الصحة العامة لحمايتها ودعمها.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

قالت دراسة دولية إن الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين يكونون أقل عرضة للإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية مقارنة بالمدخنين، حتى لو زاد وزنهم بضعة كيلوغرامات نتيجة الإقلاع عنه.

تؤدي الكلى وظائف حيوية للغاية بالجسم البشري, لذا ينبغي على الإنسان الحفاظ على صحتها وكفاءتها واكتشاف أي أمراض تصيبها مبكراً, لأن حدوث أي قصور في وظيفتها سيعرضه لمخاطر جسيمة قد تهدد حياته.

حذر الطبيب الألماني توماس يلينك من أن السفر إلى المناطق الاستوائية محفوف بخطر الإصابة بحمى الضنك، موضحاً أن ارتفاع درجة الحرارة والصداع الشديد وآلام الأطراف المبرحة بعد العودة من رحلة استوائية، تشير إلى الإصابة بحمى الضنك.

قالت منظمة الصحة العالمية أمس الثلاثاء إن سعوديا مصابا بفيروس جديد قاتل من نفس عائلة “سارس” توفي، ليصبح المريض التاسع بالعالم الذي يقتله المرض الذي أصاب 15 شخصا حتى الآن.

المزيد من الصحة العامة
الأكثر قراءة