تحذير من تزايد مقاومة الأدوية لدى البكتيريا

قالت كبيرة المسؤولين الصحيين في بريطانيا اليوم الاثنين إن مقاومة المضادات الحيوية أصبحت تشكل تهديدا مفجعا للطب، مما يعني وفاة مرضى يجرون عمليات جراحية بسيطة نتيجة إصابتهم بعدوى لا يمكن علاجها.

وأشارت كبيرة المسؤولين الطبيين في إنجلترا سالي ديفيز إلى وجود حاجة ملحة للقيام بعمل عالمي لمكافحة مقاومة المضادات الحيوية وتطوير أدوية جديدة لمعالجة الأمراض الناشئة المتحورة.

وخلال العقود القليلة الماضية لم يتم تطوير سوى عدد قليل من المضادات الحيوية الجديدة لا يتجاوز عددها أصابع اليد الواحدة، وعرضها في السوق.

وهذا يعني أن المجتمع الطبي في سباق مع الزمن لاكتشاف وتطوير علاجات ناجعة وفعالة في الوقت الذي تتطور فيه البكتيريا بشكل متزايد إلى سلالات مقاومة للأدوية الحالية.

وقالت سالي للصحفيين -مع نشرها تقريرا بشأن الأمراض المعدية- إن مقاومة الميكروبات للأدوية يشكل مشكلة خطيرة، فخلال العشرين عاما القادمة قد يؤدي ظهور البكتيريا المقاومة للعلاجات إلى زيادة مخاطر وفاة الأشخاص الذين يخضعون لعمليات جراحية حتى لو كانت بسيطة، مما يعني أن عمليات مثل تغيير مفصل الفخذ أو نقل عضو قد تصبح مميتة بسبب مخاطر العدوى.

ودعت سالي الحكومات والمنظمات في شتى أنحاء العالم بما في ذلك منظمة الصحة العالمية ومجموعة الثماني إلى أخذ هذا التهديد على محمل الجد والعمل على تشجيع مزيد من الاختراعات والاستثمارات في مجال تطوير المضادات الحيوية.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

وجد باحثون أن عقاقير تستخدم في تخفيض الكولسترول وتقليل خطر الإصابة بأزمات قلبية، ربما تساعد أيضا في مقاومة التهاب المفاصل. ويتوقع لهذه العقاقير أن تكون جزءا مهما في العلاج مستقبلا، خاصة إذا كان للمرضى احتمال الإصابة بأزمات قلبية.

قال علماء فرنسيون اليوم إن شكلا جديدا من العلاج يعتمد على جهاز المناعة يمكن أن يساعد في علاج المرضى الذين يعانون من الورم القتاميني (الميلانوما) الذي يعد أخطر أنواع سرطان الجلد. ويعتمد العلاج على خلايا تنتج مقاومة ضد السرطان.

توصل علماء بريطانيون إلى أن الأورام السرطانية يمكن القضاء عليها بصورة أكثر فاعلية باستخدام مزيج من عقاقير علاج السرطان. وقال العلماء في مركز أبحاث السرطان البريطاني إنهم حصلوا على بيانات مفصلة عن كيفية قتل العقاقير للخلايا السرطانية وإن مزيجا معينا يتكامل للقضاء على مقاومة الأورام السرطانية لعقاقير العلاج.

قالت منظمة الصحة العالمية إنها تجري مناقشات بشأن مقاومة فيروس إنفلونزا الخنازير للعقاقير المضادة للفيروسات وعلى رأسها تاميفلو، وذلك بعد ظهور عدة حالات قاوم فيها الفيروس العلاج، كما أعلنت المنظمة أنها تتشاور مع جنوب أفريقيا بشأن إجراءاتها لحماية جماهير نهائيات كأس العالم المقبلة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة