زيادة فيتامين سي تضاعف الحصوة الكلوية

صورة لعصير برتقال، الموضوع عن فيتامين سي

undefined

يقول الباحثون إن تناول جرعة عالية من حبوب فيتامين سي بصفة منتظمة يمكن أن يضاعف خطر الإصابة بالحصوات الكلوية.

وتوصل الباحثون لهذه النتيجة بعد تفحص حدوث حصوات الكلى في 23355 رجلا على مدى 11 سنة.

وقالوا إن الذين يتناولون مكملات فيتامين سي -التي تحتوي على 1000 مليغرام في الحبة الواحدة- كانوا أكثر عرضة مرتين للإصابة بالحصوات مقارنة بالأشخاص الذين لم يتناولوها.

وفي المقابل وجد الباحثون من معهد كارولينسكا في السويد أن تناول فيتامين سي كجزء من الفيتامينات المتعددة -التي تميل لأن تحتوي على جرعات أقل بكثير من الفيتامينات- لم يشكل هذا الخطر.

ومن المعلوم أن حصوات الكلى عبارة عن بلورات صغيرة من النفاية التي تتشكل ويمكن أن تسد جزءا من العضو أو مجرى البول مما يسبب ألما شديدا. وهذه الحالة تؤثر في 10 إلى 20% من الرجال و3 إلى 5% من النساء.

ووفقا للتوجيهات الصحية يحتاج البالغون إلى 50 مليغرام فقط من فيتامين سي يوميا. وتشير النصائح إلى أن تناول جرعات كبيرة من هذه الفيتامينات يمكن أن يسبب ألما في المعدة وانتفاخا وإسهالا.

وفي حين أن الاعتقاد السائد هو أن هذه الفيتامينات تقاوم نزلات البرد إلا أن التجارب الأخيرة بينت أن ليس لها تأثير مميز كعامل واق. ومع ذلك فإن لها تأثيرا بسيطا في تقصير مدة نزلات البرد، إذا ما أُخذت كدواء علاجي بمجرد ابتداء العدوى.

وقالت الأستاذة أجينتا أكيسون، التي قادت الدراسة، "نظرا لعدم وجود فوائد موثقة جيدا من تناول جرعات عالية من فيتامين سي في شكل مكملات غذائية، فإن أفضل تصرف قد يكون عدم تناولها على الإطلاق، خاصة إذا كان الشخص قد اُصيب بحصوات كلوية فيما مضى".

ومن جانبها قالت الدكتورة كاري ركستون، من خدمة معلومات مكملات الصحة البريطانية، إن الدراسة التي تفحصت فقط نتائج الرجال لا يمكنها افتراض أن تكون لها نفس النتائج للنساء.

وأضافت "بما أنه قد ثبت أن الجرعة الأعلى من فيتامين سي -500 مليغرام أو أكثر يوميا- تقلل مدة نزلة البرد أو الإنفلونزا، فالأمر يستحق تناول هذه الحبوب على المدى القصير عند الحاجة".

وقالت أيضا "هذه الدراسة تفحصت أناسا اعتادوا على تناول نحو 1000 مليغرام عدة مرات أسبوعيا. ومن المرجح أن الاستعمال القصير المدى والمتقطع لجرعة أعلى من فيتامين سي لا يشكل خطرا للحصوات الكلوية، ويمكن أن يكون مفيدا عندما يصاب الناس بنزلات البرد".

المصدر : ديلي تلغراف

حول هذه القصة

-فائدة فيتامين سي في الوقاية من أمراض القلب وتصلب الشرايين

توصلت نتائج دراسة إلى أن النساء اللائي يأكلن الفواكه والخضراوات بانتظام قد يقل لديهن احتمال الإصابة بالحصوات المرارية المؤلمة. وقال الباحثون إن الألياف الغذائية والفيتامينات المضادة للأكسدة ومن بينها فيتامين سي والمعادن مثل المغنسيوم قد تساعد كلها نظريا على منع الحصوات المرارية.

Published On 8/10/2006
تأثير المكملات الغذائية المضادة للأكسدة على احتمالات الإصابة بالسرطان

وجدت تجربة طبية جديدة أن احتمالات الإصابة بالسرطان لدى النساء اللاتي يتناولن مكملات لمضادات أكسدة هي “بيتا كاروتين” أو فيتامين “سي” أو فيتامين “إي” أو جميعها، هي نفس المخاطر لدى النساء اللاتي لا يتناولن هذه المكملات.

Published On 24/1/2009
فيتامين د يقلل من سقوط كبار السن

أفادت دراسة بأن تناول أقراص فيتامين سي لا يقي من الإصابة بنزلات البرد الشائعة أو يقصر فترة الإصابة أو شدتها. ومع ذلك فإن من يصابون لفترات قصيرة أثناء تدريبات بدنية قاسية فإن فيتامين سي قد يقلل بشكل ملحوظ احتمال إصابتهم بالبرد.

Published On 19/7/2007
-

تشير دراسة جديدة إلى أن فيتامين سي يمكن أن يقوم بدور هام في تصنيع الخلايا الجذعية لمعالجة أمراض البشر. ويعمل الفيتامين على تعزيز إعادة برمجة الخلايا البالغة بما يمنحها خواص الخلايا الجذعية الجنينية.

Published On 25/12/2009
المزيد من دراسات وبحوث
الأكثر قراءة