سرطان الثدي يهدد عرب الداخل

سيدة تستخدم جهاز الكشف عن سرطان الثدي
undefined

كشفت دراسة نشرتها مؤخرا المجلة الأوروبية للوقاية من السرطان عن ارتفاع معدلات الإصابة بسرطان الثدي لدى النساء العربيات في إسرائيل في الفترة بين العامين 1996 و2007.

أجرى الدراسة باحثون من مركز التحكم بالأمراض في رامات غان في إسرائيل, وقاموا باستخدام المعلومات من السجل الوطني لمرضى السرطان والدائرة المركزية للإحصاءات العامة إضافة إلى المسح الوطني للصحة, وقارن فريق البحث معدلات الإصابة بسرطان الثدي بين النساء العربيات واليهوديات في المجتمع الإسرائيلي.

وفرَق الباحثون بين نوعين من سرطان الثدي, الأول يطلق عليه السرطان الكامن ويتميز بوجود الخلايا الخبيثة في مناطق محصورة ومحددة وعدم انتشارها لأجزاء أخرى في الجسم, أما النوع الثاني فهو سرطان الثدي الغازي حيث تغزو الخلايا السرطانية المناطق المجاورة وقد تصل إلى أعضاء بعيدة في الجسم كالكبد.

وبينت النتائج أنه رغم أن الارتفاع في معدلات سرطان الثدي الكامن متقارب بين المجموعتين، شهدت معدلات سرطان الثدي الغازي انخفاضا لدى النساء اليهوديات لتصبح 3%، بينما ارتفعت لدى النساء العربيات لتبلغ 98%، كما لوحظ أيضا انخفاض معدل الوفيات الناجمة عن سرطان الثدي لدى النساء اليهوديات بينما بقيت ثابتة لدى العربيات.

ويشير الباحثون إلى أن هذه النتائج تؤشر إلى حدوث تغيرات سكانية لدى عرب الداخل في إسرائيل, كما يقترحون زيادة التركيز على إستراتيجيات الوقاية والتشخيص المبكر.

ويعد سرطان الثدي الورم الأكثر شيوعا بين النساء في العالم, ويلعب نمط الحياة والغذاء دورا في احتمالية الإصابة، إذ تزداد في حالة التدخين والسمنة واستهلاك الكحول, فيما قد تلعب الرضاعة الطبيعية دورا في الوقاية منه وفقا لبعض الدراسات.

المصدر : ببميد

حول هذه القصة

الاستشارة الجماعية تزيد فرص الشفاء من سرطان الثدي

يعتقد الأطباء أن فحصا بسيطا للدم يمكن أن يشير إلى خطر تطور سرطان الثدي لدى المرأة قبل عشرين سنة مقدما. فقد وجدوا أن النساء المسنات اللائي لديهن مستويات عالية من هرمون جنسي معين أكثر احتمالا مرتين للإصابة بالمرض.

Published On 22/10/2012
التغذية الخاطئة وقلة الحركة يزيدان خطر الإصابة بسرطان الثدي

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء أمراض النساء من أن التغذية المخطئة وقلة النشاط البدني يزيدان خطر احتمال الإصابة بسرطان الثدي, وعرضت نصائح للوقاية منه.

Published On 6/11/2012
الحمض النووي والجينات مؤشرات مبكرة لسرطان الثدي والمبيض

طور العلماء تقنية تمكن من معالجة مرضى سرطان الثدي بدون جراحة، وذلك بتدمير الأورام السرطانية عبر تحويلها إلى كرة ثلج. وقد بدأ الأطباء معالجة النساء المصابات بسرطان الثدي في تجارب عبر جهاز يستخدم سن إبرة مبردة تبريدا مفرطا.

Published On 11/12/2012
سيدة تستخدم جهاز الكشف عن سرطان الثدي

توصلت دراسة طبية أعدها علماء من بريطانيا وأستراليا إلى أن أحد أنواع البروتين المسؤولة عن إنتاج الحليب لدى المرضعات قد يتيح فرصا جديدة للعلاج من الأنواع الفتاكة والشائعة من سرطان الثدي.

Published On 28/12/2012
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة