عصير الطماطم ينعش الرياضيين

توصل باحثون إلى أن عصير الطماطم يتفوق على مشروبات الطاقة في مساعدة الجسم على الانتعاش بعد ممارسة النشاط الرياضي.

وقام فريق بحثي من مختبر الكيمياء العامة في اليونان بفحص تأثير عصير الطماطم على الرياضيين وقارنوه بمشروبات الطاقة التقليدية.

وذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية أن الفريق البحثي أخضع 15 رياضيا لاختبارات مكثفة طوال شهرين، وقاموا بتسجيل مؤشرات أجسامهم الحيوية قبل وبعد التمارين.

وقد شرب تسعة رياضيين عصير الطماطم، في حين شرب الستة الباقون مشروب الطاقة الذي اعتادوا تناوله.

وبعد مقارنة النتائج بين المجموعتين سجل الرياضيون الذي تناولوا عصير الطماطم معدلات انتعاش أعلى وعملية تعافٍ أسرع للعضلات، في حين عادت معدلات الغلوكوز في دمائهم إلى مستوياتها الطبيعية بشكل أسرع بعد التمارين الرياضية.

وفسر الباحثون ذلك باحتواء عصير الطماطم على مواد كيميائية أساسية تساعد العضلات على الانتعاش، وتعيد معدلات الغلوكوز في الدم إلى مستواها الطبيعي بعد التمدّد والإجهاد.

وتحتوي الطماطم على مضادات أكسدة، بالإضافة إلى مركب الليكوبين الذي يعطيها لونها الأحمر وينتمي لعائلة الكاروتينات، وتضطلع هذه المواد بدور مهم في الوقاية من أمراض القلب والسرطان.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

أثبتت الدراسات العلمية أن الرياضة يُمكن أن تعمل على الحد من تكرار نوبات الربو، وأنها تُحسن أيضاً من جودة حياة المريض.

أكد الخبير الرياضي الألماني إنغو فروبوزه أن السباحة تعد من أفضل الرياضات التي يمكن ممارستها للتمتع بالرشاقة وقوة التحمل، إذ إنها تساعد في التخلص من السعرات الحرارية الزائدة وتعمل أيضا على تقوية عضلات الجزء العلوي من الجسم والجذع.

خلصت دراسة إلى أن ممارسة الرياضة تقلل الشعور بالجوع وتساعد في السيطرة على الشهية، بما يعاكس القناعة السائدة بأن النشاط الجسدي يؤدي إلى تناول المزيد من الطعام.

تعددت أسباب آلام العنق ما بين الإجهاد والتقلصات العضلية والتوتر العصبي والانزلاق الغضروفي. ويختلف الأطباء في طرق علاجها، أتكون بالتدخل الجراحي أم فقط بالعلاج الطبيعي وممارسة الرياضة.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة