نصائح للعناية بأسنان الأطفال

تنصح جمعية أطباء الأسنان الأميركية الأمهات بالبدء بالعناية بأسنان أطفالهن حال بزوغها، وذلك للأهمية الكبرى التي تضطلع بها الأسنان اللبنية في تطور الطفل الجسدي والنفسي.

ويبلغ عدد الأسنان اللبنية عشرين سنا تبدأ في البزوغ عند عمر ستة أشهر وتكتمل في عمر ثلاث سنوات، وتسقط فيما بعد لتبزغ مكانها الأسنان الدائمة.

ويعتقد الكثير من الآباء والأمهات بعدم أهمية الأسنان اللبنية لأنها مؤقتة مما يدفعهم إلى إهمالها وعدم العناية بنظافتها، والنتيجة حدوث التسوس الذي قد يتطور ويتفاقم مؤثرا على لب السن، مما يزيد من مصاعب العلاج وكلفته.

وتضطلع الأسنان اللبنية بعدة مهام، فهي وسيلة المضغ وتقطيع الطعام، وتساعد في تشكل الأحرف والنطق، كما أنها تعطي الطفل الشعور بالثقة من خلال مظهرها الجميل والأبيض.

وفي حال تسوسها قد لا يجد الطبيب بداً من خلعها مما يؤثر على مضغ الطفل ونطقه، كما قد يؤدي ذلك إلى حدوث مشاكل تقويمية عند بزوغ الأسنان الدائمة لأن إحدى وظائف الأسنان اللبنية حفظ المسافة اللازمة لبزوغ الدائمة، والنتيجة أن الضرس الدائم قد لا يجد فراغا كافيا للبزوغ، مما يؤدي إلى بروزه بشكل مائل.

وتنصح الجمعية الأميركية لأطباء الأسنان الأهل بالأمور التالية:

  • البدء بتنظيف فم الطفل ولثته بعد عدة أيام من ولادته وذلك باستخدام قطعة قماش نظيفة مبللة بالماء لإزالة بقايا الحليب الذي قد يتخمر في الفم.
  • البدء بتفريش الأسنان اللبنية حال بدء بزوغها على عمر ستة أشهر وذلك باستعمال فرشاة صغيرة وماء فقط.
  • بعد بلوغ الطفل العامين يجب تنظيف الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان، إذ توضع على الفرشاة كمية صغيرة جدا من المعجون بحجم حبة البازلاء وتفرش الأسنان ثم يبصق الطفل المعجون، ويجب الحرص على عدم بلعه.
  • حال بزوغ عدة أسنان في فم الطفل يجب تنظيف أسنان الطفل باستخدام الخيط الطبي مرة واحدة في اليوم، وذلك لإزالة بقايا الطعام الذي يتجمع بين الأسنان ولا تستطيع الفرشاة الوصول إليها وإزالتها.
  • يستمر الأهل في تفريش أسنان أطفالهم حتى يصبح الطفل قادرا على التفريش لوحده وبصق المعجون وعادة ما يكون هذا على عمر الرابعة، ومع ذلك يجب مراقبة الطفل أثناء التفريش للتأكد من بصقه المعجون وعدم بلعه.
المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

للعناية بالفم والأسنان دور كبير في التمتع بصحة جيدة، لا سيما في الكبر حين يضعف الجهاز المناعي مما يزيد عواقب انتشار البكتيريا. ويوصي ديترموند أوسترايش من الغرفة الاتحادية لأطباء الأسنان ببرلين كبار السن بزيارة الطبيب مرتين سنويا وبالمواطبة على تنظيف أسنانهم.

أوصى أطباء بوسائل يمكن أن تساعد في التخلص من صرير الأسنان، منها الجبيرة السنية وتقنيات الاسترخاء، ويظهر صرير الأسنان أحيانا أثناء النوم وأيضا في بعض مواقف الحياة اليومية، وغالبا يختفي وحده، لكنه قد يتحول لدى البعض إلى مشكلة دائمة.

يوصي أطباء أسنان بتركيب طقم أسنان للطفل، إذا ما سقطت إحدى أسنانه اللبنية قبل الأوان نتيجة التعرض لحادث مثلاً أو إصابة بالتسوس. ويهدف الإجراء لحماية النمو الطبيعي للأسنان المستديمة بعد ذلك.

تُمثل العناية بالأسنان أمراً هاماً، ليس فقط بالنسبة للبالغين، بل للأطفال الصغار أيضاً. وكلما تعلم الطفل الاعتناء بأسنانه مبكراً، انخفض خطر إصابته بتسوس الأسنان فيما بعد. وببعض الحيل البسيطة يمكن للآباء تشجيع أطفالهم على العناية بأسنانهم منذ الصغر.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة