مكملات الكافيين تضر القلب

حذّر المركز الألماني لتقييم المخاطر من تناول المكملات الغذائية المحتوية على الكافيين أو السينيفرين والمستخدمة لزيادة النشاط الرياضي أو التنحيف، لأنها يمكن أن تؤدي إلى مضاعفات بالقلب والأوعية الدموية.

وأوضح المركز الذي يتخذ من العاصمة الألمانية برلين مقراً له، أن مادتي السينيفرين والكافيين تتسببان في ارتفاع ضغط الدم وزيادة معدل ضربات القلب. وأوضح المركز أنها لا تتناسب مع الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم أو يعانون من زيادة الوزن أو من الإصابة بأحد أمراض القلب، محذراً الحوامل والأمهات المرضعات وكذلك الأطفال من استخدام هذه المستحضرات أيضاً.

ونظراً لإمكانية أن تتسبب مثل هذه المستحضرات في حدوث تأثيرات عكسية عند تناولها مع الأدوية الأخرى، فقد شددّ المركز على ضرورة استشارة الطبيب المعالج أولاً قبل تناولها.

ويحذّر المركز ممارسي الرياضة من تناول المشروبات المحتوية على الكافيين أو السينيفرين كالقهوة مثلاً أو مشروبات الطاقة أو عصير البرتقال مع تلك المستحضرات، لأن الجمع بين هذه المستحضرات والمشروبات في نفس الوقت يُعرض الإنسان لخطر الإصابة بأزمة قلبية بعد ممارسة الرياضة.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

طمأنت دراسة طبية النساء المحبات لشرب القهوة والشاي، بأنه لا توجد علاقة بين استهلاك الكافيين والمخاطر الإجمالية للإصابة بسرطان الثدي، وتركزت الدراسة التي استغرق إعدادها عشر سنوات على النظام الغذائي للنساء اللاتي أجريت عليهن الاختبارات.

كشف تقرير في مجلة علمية أن باحثين أنتجوا حبوب بن معدلة جينيا يقولون إنها تحتوي على كميات أقل من الكافيين، إلا أن مذاقها لا يختلف عن مذاق البن الطبيعي، ويمكن لمحبي القهوة شربها دون الخوف من أن مادة الكافيين ستزيد توترهم أو تؤرقهم ليلا.

قال باحثون أميركيون إن عبوة واحدة من مشروب الطاقة تحتوي على 505 ملغرامات من الكافيين، أو ما يعادل الكمية الموجودة في 14 عبوة من كوكاكولا.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة