سجن أميركي 39 عاما لنقله التهاب الكبد

صدر حكم بسجن فني سابق في مستشفى بولاية نيوهامبشير الأميركية 39 عاما لتسببه في إصابة عشرات المرضى بفيروس التهاب الكبد الوبائي "ج"، وذلك عندما حقن نفسه بمسكنات للألم، ومن ثم استخدمت المحاقن بعد ذلك مع مرضى آخرين.

وكان ديفيد كفايتكوفسكي (34 عاما) قد اعترف في أغسطس/آب بسرقة المسكنات وترك المحاقن التي استخدمها ليستخدمها المستشفى مرة أخرى طوال سنوات رغم معرفته بأنه مصاب بفيروس التهاب الكبد الوبائي "ج".

وحكم القاضي جوزيف لابلانتي بمدينة كونكورد في نيوهامبشير على كفايتوفسكي بعدما أقر المتهم بالاستيلاء على مواد المستشفى والتلاعب بمنتج استهلاكي. وقال القاضي إن فعلته تصل إلى حد الوحشية.

وعمل كفايتوفسكي فنيا طبيا متنقلا في ثماني ولايات على الأقل قرابة عشر سنوات قبل أن يعتقل العام الماضي بعد اكتشاف عدد كبير من حالات الإصابة بفيروس التهاب الكبد الوبائي "ج" التي لا تفسير لها في مستشفى إكسيتير في نيوهامبشير.

وقال كفايتوفسكي للسلطات إنه استخدم المحاقن للحصول على جرعة من مسكن الألم "فنتانيل" الذي سرقه من مواد المستشفى فتلوثت بدمه الذي يحمل الفيروس، مضيفا أنه كان يملأ الحقن بمحلول ملحي حتى تبدو وكأنها لم تستعمل من قبل.

وقال ممثلو الادعاء ان إصابة 45 شخصا حتى الآن بالمرض قد تأكدت، بينهم 32 في نيوهامبشير، وست حالات في ولاية كانساس وسبع في ماريلاند.

واعترف كفايتوفسكي باستخدامه الحقن للحصول على جرعات فنتانيل عشرين مرة على الأقل في كانساس وثلاثين مرة في جورجيا ونحو خمسين مرة في مستشفى إكسيتير.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

يقوم الكبد بتخليص الجسم من السموم، وهو أمر مهم جدا لصحة الإنسان. أما إذا أصيب الإنسان بالتهاب الكبد الوبائي من النوع “ج” فيتعرض الكبد لمخاطر كبيرة. ويصيب فيروس التهاب الكبد الوبائي “ج” حاليا 150 مليون شخص.

والد رغد اغتالته قوات النظام السوري، ولم يترك لزوجته سوى طفلة شاحبة أصيبت بالتهاب الكبد الفيروسي (أ)، حيث انتقلت لها العدوى عبر تقبيل أحد المصابين لها. لكن رغد ليست سوى واحدة ضمن حالات كثيرة بعد أن تحول المرض إلى وباء.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة