الأطعمة السريعة وإهمال صحة الفم يؤذيان القلب

قال باحثون إنه توجد علاقة بين عدم الاهتمام بصحة الفم والإصابة بأمراض القلب، الأمر الذي يجب أن يجعل من تقليل السكريات -مثل التي تحتوي عليها الأطعمة السريعة خاصة المشروبات الغازية- هدفا مهما للسياسات الصحية.

وكتب خبراء في دورية "جورنال أوف رويال سوسيتي أوف ميدسن"، "إن ضعف الاهتمام بصحة الفم والإفراط في استهلاك السكريات يمكن أن يؤديا إلى الإصابة بأمراض اللثة، حيث تتعرض العظام الداعمة حول الأسنان للتلف".

ويعتقد أن العدوى المزمنة الناتجة من مرض اللثة يمكن أن ينتج عنها ارتشاح التهابي يؤدي إلى الإصابة بمرض القلب من خلال عملية يطلق عليها تصلب الشرايين.

وأوضح الدكتور أحمد راشد بقسم الصحة العامة والرعاية الأولية في جامعة كمبريدج -الذي شارك في إعداد البحث- أنه علاوة على النسب المرتفعة من الدهون والأملاح، غالبا ما تحتوي الأطعمة السريعة على كمية كبيرة من السكر، وتأثير ذلك في صحة الفم قد يتمثل في آلية إضافية مهمة من خلالها ترفع الأطعمة السريعة من خطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية.

وأضاف الدكتور راشد أن تقليل استهلاك السكر وعلاج مشاكل الأسنان فور ظهورها يمكن أن يساعدا على الوقاية من أمراض القلب مع تقدم العمر.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذرت دراسة أجرتها بعض الجمعيات الخيرية البريطانية من أن شركات الوجبات السريعة تستغل الثغرات الموجودة في قواعد الإعلان بإغراق الأطفال برسائل االطعام غير الصحي وهم يمارسون ألعابهم على الإنترنت.

خلصت دراسة إلى أن تناول الوجبات السريعة يحمل تأثيرا سلبيا على الصحة العقلية إذ يجعل المستهلك يشعر بالكآبة، حسبما ورد في صحيفة ديلي تلغراف البريطانية.

حذرت دراسة من أن تناول الشباب والأطفال لوجبات الهامبورغر السريعة والبطاطس المقلية يمكن أن يزيد عندهم مخاطر الإصابة بأمراض الحساسية، لا سيما الربو. ويعتقد الباحثون بأن سبب ذلك هو المواد التي تحتوي عليها الوجبات السريعة، مثل الأحماض الدهنية المشبعة والمواد الحافظة.

حذرت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين من خطورة الوجبات السريعة على صحة الأطفال, إذ قد يتسبب تناول الوجبات السريعة ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيا في زيادة خطر إصابة الأطفال بأمراض الحساسية كالربو وحمى القش والأكزيما.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة