قليل من الرياضة يقي من حصى الكلى

وجدت دراسة جديدة أن القليل فقط من الرياضة الخفيفة كل أسبوع يمكن أن يخفف من خطر الإصابة بحصى الكلى بنسبة تصل إلى 31%.

وذكر موقع هيلث دي نيوز الأميركي أن باحثين في جامعة واشنطن للطب نظروا في بيانات تعود لما يزيد عن 84 ألف امرأة في سن ما بعد انقطاع الطمث، وجدوا أن القيام بأي نوع من الأنشطة البدنية يمكن أن يمنع من الإصابة بحصى الكلى.

وحصى الكلى توجد بشكل أكبر لدى النساء. ووجدت الدراسة التي تواصلت 15 عاماً، أن هذه المشكلة قد تكون جهازية تتضمن أكثر من الكلى. وقد ربطت الدراسة هذه الحصى بالسمنة والسكري ومتلازمة الأيض وأمراض القلب.

وتبيّن أيضاً أن التمارين الخفيفة كذلك يمكن أن تمنع من تكون هذه الحصى في الكلى. وأوضح الباحث المسؤول عن الدراسة ماثيو سورنسن أنه "لا يحتاج الأمر لماراثون، إذ لا يبدو أن لشدّة التمارين أهمية".

وحلل الباحثون معلومات منذ تسعينيات القرن الفائت عن عادات الأكل النسائية ومستوى النشاط البدني. وبعد أخذ مؤشر كتلة الجسم بعين الاعتبار، وجد العلماء أن السمنة كانت عامل خطر لنمو حصى الكلى. وتبيّن أن تناول ما يزيد عن 2200 سعرة حرارية في اليوم يزيد خطر الإصابة بحصى الكلى بنسبة 42%.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

قطع صلبة تتكون من مواد في البول، تكون صغيرة بحجم حبة رمل، أو كبيرة بحجم لؤلؤة. ويقال إن ألمها هو الألم الوحيد الذي يساوي ألم الولادة.

27/11/2013

تشير دراسة مثيرة للجدل إلى احتمال أن يكون لأوضاع النوم تأثير مباشر في تكون الحصى في الكلية. وقال بعض الخبراء إن النوم المستمر على جهة معينة من الجسم قد يؤدي إلى احتمال تكون الحصى الكلوية في هذه الجهة وذلك لتركز ثقل الجسم عليها.

10/4/2001

بدأ المعهد الهندي للعلوم الطبية باستخدام تقنية جديدة لعلاج تضخم غدة البروستات عند الرجال وأمراض الحصى. وتعتمد هذه التقنية على غرس منظار خلوي خلال القناة البولية للمريض ثم تمرير حزمة من ضوء الليزر لقطع الجزء المتضخم من البروستات وسحبه بهذا المنظار.

7/9/2002

إذا كنت تعاني من حصى الكلى, ينصحك الباحثون في كلية الطب بجامعة يوجياكارتا جاه مادا في العاصمة الإندونيسية جاكرتا, بشرب عصير الليم. وأوضح الأطباء أن حصى الكلى هي مشكلة خطرة وخاصة عند الرجال, حيث يعاني المصابون من حرقة شديدة في البول وتكرار التبول بشكل غير طبيعي.

30/10/2001
المزيد من الصحة العامة
الأكثر قراءة