تسع إصابات بحمى الضنك في باكستان

تم اكتشاف تسع حالات جديدة للإصابة بفيروس حمى الضنك في إقليم البنجاب شرقي باكستان يوم الاثنين، ليرتفع بذلك عدد المؤكد إصابتهم بهذا الفيروس إلى 2558 شخصا في ذلك الإقليم حتى الآن منذ مطلع العام الجاري.

وذكرت مصادر صحية محلية أنه تم اكتشاف ثماني حالات منها في مدينة لاهور عاصمة إقليم البنجاب، فيما اكتشفت حالة واحدة في مدينة راولبندي.

وتوقعت إدارة الصحة في ذلك الإقليم انخفاض عدد الإصابات بالفيروس بعد تغير في الطقس الذي يزداد برودة مع مرور كل يوم.

وكانت حكومة إقليم البنجاب قد احتفلت بيوم مكافحة الضنك في الإقليم قبل حوالي شهر لتوعية المواطنين الباكستانيين بشأن طرق الوقاية منه، إلا أن حالات الإصابة بالمرض لا تزال تشهد ارتفاعا ملموسا.

وتجدر الإشارة إلى أن حوالي عشرين شخصا قد توفوا جراء إصابتهم بذلك الفيروس خلال العام الجاري في إلاقليم نفسه، وكان الأطباء قد نصحوا في وقت سابق باستخدام مبيدات مكافحة للبعوض وإغلاق نوافذ المنازل وتغطية المواد الغذائية وأواني الماء تجنبا لهذا المرض.

المصدر : القطرية

حول هذه القصة

أفادت تقارير إعلامية بأن حمى الضنك قد أودت بحياة 74 شخصا هذا العام في لاوس، حيث حذر مسؤولو الصحة من ارتفاع معدل الوفيات نتيجة المرض الفيروسي الذي ينقله البعوض. وكانت لاوس قد سجلت بالفعل أكثر من 27 ألف حالة إصابة بحمى الضنك.

تم اكتشاف سبع إصابات جديدة بفيروس حمى الضنك بمدينة لاهور عاصمة البنجاب، شرقي باكستان، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك عدد المؤكد إصابتهم بهذا المرض إلى 346 شخصا في أنحاء الإقليم.

تم اكتشاف 57 حالة إصابة جديدة بفيروس حمى الضنك في إقليم البنجاب شرقي باكستان خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وذلك بعد أيام من احتفال الإقليم بيوم مكافحة الضنك بهدف توعية المواطنين بطرق الوقاية منه.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة