57 إصابة جديدة بحمى الضنك في باكستان

تم اكتشاف 57 حالة إصابة جديدة بفيروس حمى الضنك في إقليم البنجاب شرقي باكستان خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، وذلك بعد أيام من احتفال الإقليم بيوم مكافحة الضنك بهدف توعية المواطنين بطرق الوقاية منه.

وأفاد المتحدث باسم إدارة الصحة في الإقليم بأنه تم اكتشاف هذه الحالات الجديدة في مدن لاهور وراولبندي وفيصل آباد، مضيفا أن عدد الإصابات المؤكدة بالمرض في الإقليم ارتفع إلى 1232 حتى الآن خلال العام الجاري.

وكانت حكومة إقليم البنجاب قد احتفلت بيوم مكافحة الضنك الأحد الماضي لتوعية المواطنين بطرق الوقاية منه، إلا أن حالات الإصابة بالمرض في تزايد مستمر.

وتوفي تسعة أشخاص جراء إصابتهم بالمرض خلال العام الجاري في البنجاب. وكان الأطباء نصحوا في وقت سابق باستخدام مبيدات مكافحة البعوض وإغلاق نوافذ المنازل وتغطية المواد الغذائية وأواني الماء للوقاية من هذا المرض.

المصدر : القطرية

حول هذه القصة

أظهرت دراسة حديثة أن نحو 390 مليون شخص يصابون سنويا بحمى الضنك، أي أكثر من ثلاثة أضعاف التقديرات الحالية لمنظمة الصحة العالمية. وينقل البعوض فيروسات هذا المرض وقد يؤدي في بعض الأحيان إلى الموت.

يمثل البعوض مشكلة كبيرة للسياح المسافرين إلى المناطق الاستوائية بشكل خاص، لأنه يتسبب في انتقال الملاريا وحمى الضنك إليهم. كما ينطبق ذلك على حشرة القراد التي تسبب “داء لايم”، مما يستلزم اتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من لدغاتها.

يوافق الـ15 من هذا الشهر يوم مرض حمى الضنك بدول رابطة “آسيان”. ومع أنه كان معروفا بالدول الفقيرة فإن هذا الاحتكار انتهى وأصبح موجودا حتى بالبلدان الغنية. ويُكافَح المرض من خلال إستراتيجيات مختلفة.

ذكر تقرير إعلامي أن وزارة الصحة العامة في تايلند تشن حملة لمكافحة الارتفاع في عدد الإصابات بحمى الضنك، حيث يخشى مسؤولون أن يصل إلى 120 ألف حالة هذا العام فقط.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة