شركة أدوية أميركية تدفع 2.2 مليار دولار غرامات


أعلنت وزارة العدل الأميركية يوم الاثنين التوصل إلى اتفاق لتسوية الدعاوى الجنائية والمدنية ضد شركة الأدوية ومستحضرات العناية الشخصية الأميركية العملاقة "جونسون أند جونسون" بسبب استخدامها أساليب غير صحيحة في تسويق عقاقير طبية. وقد وافقت الشركة على سداد غرامة قدرها 2.2 مليار دولار لتسوية هذه الدعاوى.

ووصفت السلطات الاتحادية هذه القضية بأنها أكبر قضية في تاريخ شركات الرعاية الصحية بالولايات المتحدة. ويشمل الاتفاق غرامات جنائية  بقيمة 485 مليون دولار، وغرامات مدنية واتحادية وحكومية بقيمة 1.72 مليار.

وكانت إدارة الأغذية والعقاقير قد صرحت باستخدام عقار الاضطرابات النفسية "ريسبيدرال" لمرضى انفصام الشخصية "شيزوفرينيا" فقط، ولكن جونسون أند جونسون سوقت العقار باعتباره علاجا لكبار السن الذين يعانون من الخرف، كما خالفت الشركة الترخيص وسوقته أيضا باعتباره علاجا للاضطرابات السلوكية للمسنين.

كما تضمنت قائمة مخالفات الشركة تسويق عقار العلاج النفسي "إنفيجا" وعقار "ناتريكور" الذي تم ترخيصه فقط لعلاج أعراض معينة بالحالات الحادة المرتبطة بالأزمات القلبية. كما تضمنت القائمة دفع "جونسون أند جونسون" رشاوى  للأطباء من أجل وصف بعض منتجاتها للمرضى وشركة صيدلة كبرى لتسويق بعض  أدويتها.

وقال وزير العدل إريك هولدر إن التصرفات التي قامت بها الشركة هددت صحة وسلامة المرضى ودمرت الثقة العامة بشركات الأدوية، مضيفا أن هذه الغرامات الباهظة تؤكد إصرار الوزارة على منع جميع  أشكال الاحتيال في مجال الرعاية الصحية والتصدي لها.

وأشار الوزير إلى أن "جونسون أند جونسون" تعاملت باستخفاف مع مخاطر تهدد صحة شريحة من أضعف شرائح  المجتمع، وهي المسنون والأطفال والمعاقون.

من ناحيته قال المستشار العام للشركة ميشيل أولمان، في بيان، إن "جونسون أند جونسون" توصلت إلى اتفاق لتسوية نزاع قانوني معقد استمر عشر سنوات.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

تشهد ساحة القضاء في جنوب أفريقيا معركة حامية بين محامي البلاد وشركات الدواء المتهمة بممانعتها إنتاج أدوية رخيصة لمعالجة الأيدز, على صعيد آخر تستعد 39 شركة دواء لشن حرب قضائية على الحكومة الأفريقية لإعطائها حاملي براءات الاختراع حق إنتاج أدوية الأيدز.

16/4/2001

تستعد شركة نوفارتيس السويسرية للأدوية لطرح عقار جديد يعالج ضغط الدم، بعد أن حصلت على موافقة لبيعه في أسواق الولايات المتحدة الأميركية. ويحمل العقار الجديد اسم تيكتورنا ويجمع خصائص عدة أدوية كان المرضى يتناولونها من قبل مجتمعة، حسب قول متحدث باسم الشركة.

6/3/2007

تسعى سانوفي سينتلابو ثاني أكبر شركة أدوية في فرنسا لدفع 48 مليار يورو (61 مليار دولار) لشراء أسهم منافستها الأكبر أفنتيس لتكوين واحدة من أكبر ثلاث شركات أدوية في العالم. ولكن مصادر قريبة من أفنتيس ذكرت أن الشركة لا ترى حاجة للاندماج في الوقت الحالي.

26/1/2004

أعلنت شركة فايزر أكبر شركة أدوية في العالم عن شراء منافستها الأصغر فارماسيا كورب مقابل 60 مليار دولار في صورة أسهم. وستسفر الصفقة عن مولد عملاق في صناعة الأدوية يتمتع بعائدات سنوية تزيد عن 48 مليار دولار.

15/7/2002
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة