أطفال اليوم أقل لياقة من الأجيال السابقة

النشرة الطبية - البيئة الغذائية سبب رئيسي لبدانة الأطفال في الغرب

undefined

أظهرت دراسة دولية حديثة أن هناك تراجعا في لياقة أطفال العالم مقارنة بلياقة الأجيال السابقة، وأنهم لا يستطيعون على سبيل المثال الجري بسرعة ولمسافة طويلة كما كان يفعل آباؤهم في صغرهم.

واعتمدت الدراسة على تحليل نتائج خمسين دراسة أخرى أجريت في 28 دولة، وقدمت نتائجها في مؤتمر علمي متخصص يوم الثلاثاء في مدينة دالاس الأميركية.

ووفقا للدراسة فإن هناك تراجعا في لياقة القلب والدورة الدموية لأطفال العالم منذ عام 1975.

وقال الباحثون في بيان عن الملتقى العلمي إن قوة تحمل الأطفال ولياقتهم في الجري تتراجع منذ ذلك العام بنحو 5% سنويا، وذلك استنادا إلى البيانات المأخوذة من جميع البلدان التي شملتها الدراسات.

وشرح الفريق البحثي أنه عندما تقل لياقة طفل ما فإن ذلك يزيد من احتمال إصابته بأمراض القلب والدورة الدموية عندما يتقدم في العمر، وذلك حسبما أوضح جرانت تومكينسون من جامعة ولاية جنوب أستراليا في أدليد.

وخلال السنوات الماضية صدرت العديد من التحذيرات بشأن ازدياد معدلات بدانة الأطفال وتناولهم الوجبات السريعة والأغذية الفارغة، وتراجع ممارستهم الرياضة، وتأثير ذلك على صحتهم على المدى البعيد.

ومن المقرر أن يستمر المؤتمر في مدينة دالاس بولاية تكساس حتى اليوم الأربعاء، ويشارك فيه نحو 18 ألف متخصص بدعوة من جمعية القلب الأميركية.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

US First Lady Michelle Obama speaks about her initiative, "Let's Move," a campaign to help combat childhood obesity, during an event in the State Dining Room

أطلقت السيدة الأميركية الأولى ميشيل أوباما الثلاثاء حملة تهدف لإيجاد السبل الكفيلة لتقليص البدانة لدى الأطفال الأميركيين التي تضاعفت ثلاث مرات خلال العقود الثلاثة الماضية.

Published On 10/2/2010
النشرة الطبية - البيئة الغذائية سبب رئيسي لبدانة الأطفال في الغرب

تناولت الصحافة البريطانية بعض الأخبار الطبية التي تهم صحة الإنسان، ومنها زيادة كبيرة في حالات دخول الأطفال البدناء للمستشفى في بريطانيا، وصمغ خارق القوة ينقذ حياة طفلة رضيعة مصابة بمرض نادر، وأخيرا السيجارة الإلكترونية ستستخدم قريبا كوسيلة طبية بديلة لعلاج التدخين.

Published On 13/6/2013
With just 11 years of age the twins Jean Carlo (L) with 1.65 m and a weight of 128 kg and his brother Jean Paul Ramirez (R) with 1.70 m and a weight of 130 kg, who suffer from deformations in their legs, have become two of the most obese minors of Costa Rica. EPA/JEFFREY ARGUEDAS

تعد البدانة مرض العصر الذي أصاب الرجال والنساء والكبار والصغار، وفي السنوات الماضية شهدت مستوياتها ارتفاعا بين الأطفال، وهو أمر يدق ناقوس الخطر لانعكاساته على صحتهم وعافية المجتمع في المستقبل.

Published On 27/6/2013
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة