التهاب دماغي يقتل 351 شخصا في الهند

أعلن مسؤولون اليوم الثلاثاء أن أكثر من 350 شخصا معظمهم من الأطفال توفوا إثر تفشي مرض التهاب الدماغ في شمال الهند، بالإضافة لإصابة نحو 1300 شخص بالالتهاب تم نقلهم للمستشفى.

وقد تم نقل نحو 200 شخص للمستشفى الرئيسي في منطقة جوراخبور بولاية أوتار براديش مركز تفشي المرض.

وقد تم تسجيل أولى حالات الإصابة بالمرض في يناير/كانون الثاني الماضي، ولكن المرض تفشى بصورة أسوأ خلال بدء موسم الأمطار الموسمية في يونيو/حزيران الماضي، وذلك بحسب ما قاله الأطباء في مستشفى بابا راجف داس.

وقال مدير المستشفى كيه بي كوشياها إنه حتى الآن توفي 351 شخصا معظمهم من الأطفال بسبب الفيروس، منهم 150 توفوا خلال الأيام الثلاثة الماضية، مؤكدا على عدم وجود حالات إصابة جديدة.

وأضاف أن نحو 1300 مريض من 16 منطقة في أنحاء ولايتي آوتار براديش وبيهار تم نقلهم للمستشفى حتى الآن.

ويشار إلى أن مرض التهاب الدماغ ينتج عادة عن عدوى فيروسية. وتتزايد خطورة الإصابة بالمرض خلال وبعد موسم الأمطار الممتد من يونيو/حزيران إلى أكتوبر/تشرين الأول.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

نقلت مصادر صحفية عن إحصاء رسمي أن مرض الإيدز قد يقتل 11 مليونا بالهند خلال العشرين عاما القادمة، وإضافة لخمسة ملايين طفل لن يولدوا لوفاة أمهات بالفيروس القاتل توقعت الهند نقصا نسبته 2.1% في تعداد سكانها المنتظر لعام 2026 وهو 4.1 مليارات نسمة.

قال مسؤولون طبيون في الهند إن مرض الالتهاب الدماغي حصد 146 طفلا في البلاد في الأسبوعين الماضيين أغلبهم لعدم تلقيهم العلاج في الوقت المناسب. وجاء انتشار المرض حادا لتزامنه مع الأمطار الموسمية الغزيرة التي توفر مرتعا خصبا للبعوض.

قرر رئيس شركة مايكروسوفت بيل غيتس تخصيص منحة بقيمة مائة مليون دولار للمساعدة على مكافحة مرض نقص المناعة المكتسب (الإيدز) في الهند. ويوجد حاليا نحو أربعة ملايين مصاب بهذا المرض أو بالفيروس المسبب له في الهند وهي تحتل المركز الثاني بعد جنوب أفريقيا.

حظرت سلطنة عمان استيراد الطيور الداجنة ومنتجاتها ومشتقاتها من الهند وإيران بسبب انتشار مرض إنفلونزا الطيور في هاتين الدولتين. في غضون ذلك يباشر عمال بيطريون إعدام آلاف الدواجن في شرق الهند بعدما قالت منظمة الصحة العالمية إنها تشهد أسوأ موجة لانتشار المرض.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة