قلة النوم أو زيادته تؤديان للمرض

حذر باحثون أميركيون من أن الإكثار من النوم مضر تماما كالإقلال منه، لا بل إنه يزيد أكثر من مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والبدانة، وذلك عقب إجرائهم دراسة تقصّت العلاقة بين عدد ساعات النوم والوضع وصحة الشخص.

وأعد الدراسة باحثون من الأكاديمية الأميركية لطب النوم، وشملت 54 ألف شخص في سن الـ45 من العمر وأكثر. ووجدوا أن النوم أكثر من عشر ساعات أو أقل من ست ساعات يزيد خطر الإصابة بأمراض القلب والسكري والبدانة.

وأكد رئيس الأكاديمية الدكتور صفوان بدر، أن النوم لوقت طويل -أي عشر ساعات أو أكثر- مضر أكثر من قلّته، وهو يزيد إلى حد كبير مخاطر المعاناة من أمراض القلب وتصلب الشرايين والإصابة بالجلطات والسكري.

وأوصى الطبيب بالنوم بين سبع وتسع ساعات في الليلة الواحدة تفاديا لهذه الأمراض المزمنة، مشيرا إلى أنه من المهم أن نفهم أن نوعية ومدة النوم تؤثران على الصحة.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

يلعب العمل أو الوظيفة دورا أساسيا في قولبة شكل حياتنا، ولا غرابة أننا قد نمضي في الوظيفة أكبر جزء من وقت اليقظة من أعمارنا. وفي غمرة هذا الانهماك بالعمل قد لا ننتبه إلى التأثير الذي يتركه العمل على حياتنا وتحديدا النوم.

توصل باحثون إلى السبب الذي يجعل التركيز صعبا بعد ليلة من النوم السيئ، إذ أرجعوه إلى أن دماغ المصاب بالأرق لا يعمل بنفس فعالية دماغ يحصل على قسط مناسب من النوم.

تعد اضطرابات النوم من المشاكل الشائعة بين الشباب. وأوضح معهد الجودة والكفاءة الاقتصادية بالقطاع الصحي أن هذه الاضطرابات غالبا ما ترجع إلى أن الشباب يظلون مستيقظين فترات طويلة خلال الأسبوع، ثم ينامون فترات طويلة خلال العطلة الأسبوعية، مما يسلبهم الراحة ليلا.

قال علماء من أميركا إن البشر يمكنهم على ما يبدو التخلص من مخاوف ملموسة لديهم أثناء النوم، وذلك بعد أن أجروا دراسة أظهرت أنه من الأفضل إجراء العلاج السلوكي للمصابين بالمخاوف أثناء وجودهم في مرحلة النوم العميق.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة