كيف تقنعين طفلك بتناول الخضار؟

تواجه الكثير من الأمهات صعوبة في إقناع أطفالهن بتناول الخضروات التي تمد الجسم بالألياف الغذائية والفيتامينات، ومن الحيل التي نصح بها الخبراء هي ببساطة الاستمرار في تقديم خضروات متنوعة للطفل على الدوام، وخصوصا حين يكون عمره أقل من عام واحد.

وذكر موقع "لايف ساينس" أن الدراسة التي نشرت في دورية "الشهية" أظهرت أنه كلما عُرض على الطفل نوع من الخضار بشكل أكثر تكرارا أدى ذلك إلى حبه له أكثر.

كما ظهر أن الأطفال بين عمر الستة شهور و12 شهرا يحبون الخضار أكثر من الأطفال بين عمر السنتين والثلاث سنوات.

وقال الباحثون إن تقديم مجموعة أكثر تنوعا من الخضار وبشكل أكثر تكرارا للأطفال بين عمر السنة أشهر و12 شهرا قد يساعد في جعلهم يحبون الخضار أكثر ويستهلكونها أكثر على المدى البعيد.

كما خلصت الدراسة إلى أن مدى حب الأطفال للخضار مرتبط أيضا بتناول أمهاتهم لها.

وشملت الدراسة 250 طفلا قبل عمر الذهاب إلى المدرسة في بريطانيا والدانمارك وفرنسا، إذ ملأت أمهاتهم استمارات عن عدد مرات تقديم الخضروات لهم ومدى حبهم لها.

وأظهرت النتائج أن الأطفال تناولوا بالمعدل 17 من أصل 36 نوعا من الخضار عرض عليهم، وكان أكثرها شيوعا الجزر والبروكلي والبازيلاء والذرة والخيار.

المصدر : يو بي آي

حول هذه القصة

يؤدي الغذاء الصحي دورا أساسيا في وقاية كبار السن من الإصابة بنقص التغذية، وهذا يتطلب أن يشمل غذاؤهم تشكيلة واسعة من الفواكه والخضار ومنتجات الألبان الخالية الدسم، إضافة إلى الحبوب الكاملة والبقول، مع التركيز على تقليل المأخوذ من الملح.

يحذر الخبراء من استخدام نفس السكين ولوح التقطيع عند إعداد السلطة واللحوم النيئة، إذ قد يؤدي ذلك لانتقال الجراثيم من اللحوم إلى الأطعمة الأخرى، ولا يكفي لمنع ذلك مسح السكين بقطعة من القماش بعد استخدامها مع اللحوم النيئة.

توصلت دراسة أميركية حديثة إلى أن الخضار والفواكه مسؤولة عن 46% من حالات التسمم في الولايات المتحدة، مشيرة إلى أن الخضار الورقية مثل الخس والسبانخ تشكل غالبية حالات التسمم.

أكدت الرابطة الألمانية لأطباء الأطفال والمراهقين أنه يمكن للأهل تشجيع طفلهم على تناول الفاكهة والخضروات من خلال تقديمها لهم في شكل قطع صغيرة بدلا من تقديم الثمار كاملة، إذ عادة ما يفضل الأطفال الأطعمة الجاهزة التي يسهل عليهم تناولها.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة