صعوبات البلع قد تؤدي إلى وفاة المسنين

الإحجام عن الطعام وفقدان الوزن مؤشران على صعوبات البلع لدى كبار السن
undefined
شددت الجمعية الألمانية لعلاج أمراض الهضم والأيض على ضرورة استيضاح أسباب صعوبات البلع لدى كبار السن من قبل الطبيب، لا سيما إذا ما أدت هذه الصعوبات إلى الإحجام عن الطعام وفقدان الوزن باستمرار، إذ يمكن أن يؤدي عدم علاجها إلى الإصابة بنقص التغذية والذي قد يفضي بدوره إلى الوفاة المبكرة.

وأرجعت الجمعية -التي تتخذ من العاصمة الألمانية برلين مقرا لها- صعوبات البلع لدى المسنين إلى أن الجهاز الهضمي -مثله كباقي أجهزة الجسم- يتعرض لتغيرات ناتجة عن تقدم العمر، لا سيما في الشبكة الرقيقة المكونة من الخلايا العصبية التي تتحكم في حركة المريء والمعدة والأمعاء.

وأردفت الجمعية أن صعوبات البلع قد ترجع إلى أسباب أخرى، مثل تراجع تكون اللعاب في الفم أو فقدان الأسنان لقدرتها على المضغ أو الإصابة بالتهابات الأغشية المخاطية بالفم، محذرة من الإهمال في علاج هذه الاضطرابات، إذ يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بالتهاب رئوي، وذلك إذا ما استقرت مثلا الأطعمة داخل القصبة الهوائية -على سبيل الخطأ- أثناء بلعها.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

دعت نشرة طبية حديثة إلى اتباع خطة علاج جديدة لتحل محل تلك المستخدمة في علاج المرضى المصابين بداء الشلل الرعاش أو المعروف بداء باركنسون. ويصيب مرض الشلل الرعاش الدماغ، ويتسبب في صعوبة بالغة في الحركة كالمشي والنطق والبلع.

12/6/2001

قال خبراء في مركز فيسبادن للحساسية في ألمانيا إن الحساسية المفرطة تجاه مواد غير ضارة مثل الفول السوداني أو أي نوع من المكسرات قد تؤدي إلى مشاكل في البلع وضيق شديد في التنفس، تشكل خطرا على حياة المصاب.

4/6/2007

كشفت دراسة عن أنه من الممكن القضاء على الشخير من خلال جراحة بسيطة تستخدم فيها موجات الراديو لإزالة الأنسجة الموجودة في مدخل البلعوم، ثم إزالة جزء من اللهاة وأنسجة أخرى من سقف الحلق بواسطة الليزر.

15/1/2005
المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة