الدوار مؤشر على أمراض المخ


أوصى معهد "هيرتي" لأبحاث المخ السريرية بضرورة استشارة طبيب أعصاب على الفور عند الشعور بالدوار بشكل متكرر، وذلك لأنه قد يكون مؤشرا على الإصابة بأحد أمراض المخ الخطيرة كتلك التي تصيب جذع الدماغ أو المخيخ. 

وأوضح المعهد الذي يتخذ من مدينة توبينغن مقرا له أن طبيب الأعصاب يقوم من خلال الفحوص الأولية بالتحقق من وجود أمراض خطيرة مثل السكتة الدماغية أو الأورام أو التصلب العصبي المتعدد.

وفي حال استبعاد الإصابة بهذه الأمراض يتحقق الطبيب من الإصابة ببعض الأمراض الأخرى الأقل خطورة، مثل الخلل الشديد في جهاز التوازن بالأذن أو الصداع النصفي أو الدوار الوضعي الحميد.  

كما أشار المعهد إلى أن الإصابة بالدوار ربما تعزى أيضا لأسباب نفسية، إذ قد يؤدي الشعور بالخوف والتوتر في مواقف معينة إلى الإصابة بنوبات دوار مفاجئة. وفي هذه الحالة يوصي المعهد باستشارة اختصاصي نفسي إذا لم يكن هناك سبب عضوي للدوار، مشيرا إلى أنه في كثير من الحالات يسهم توضيح طبيعة المرض ومسبباته للمريض في تجنب هذه النوبات.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

حذر الطبيب ماركوس فاغنر من أن الإصابة بالسكتة الدماغية تحدث دائما بشكل مفاجئ ودون سابق إنذار، لافتا إلى أن هناك خمسة أعراض مميزة لها، على رأسها ظهور اضطرابات لغوية مفاجئة كعدم وضوح الكلام أو تبديل مقاطعه وكذلك مواجهة صعوبة في فهم الآخرين.

مع انتشار الهواتف الذكية برزت مخاوف من مخاطر صحية محتملة نتيجة استعمالها، ومع أنه لا توجد تأكيدات قاطعة من جهات رسمية على مسؤولية الهواتف الذكية عن أمراض معينة، إلا أنه يجدر بك الاطلاع على بعض المخاطر التي قد ترتبط باستعمال الهاتف الذكي.

حذرت الرابطة الألمانية لاختصاصيي الأمراض الجلدية من أن ثقب الجسد يُعد من إجراءات التجميل المحفوفة بالمخاطر الصحية، فكلما تم إجراء عملية الثقب في عمق أكبر داخل الجلد ازداد خطر التعرض للإصابة بالعدوى.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة