الدهون المشبعة تقلل خصوبة الرجال

ربطت دراسة دانماركية بين تناول الدهون المشبعة مثل الموجودة في الجبنة الدسمة واللحوم، وبين تراجع مستوى الخصوبة لدى الرجال.
 
ووجد الباحثون الذين ظهر تقريرهم في دورية التغذية الإكلينيكية الأميركية أن الشبان الدانماركيين الذين أكلوا نسبة أكبر من الدهون المشبعة قل لديهم تركيز السائل المنوي بنسبة 38%، وقل لديهم
عدد الحيوانات المنوية بنسبة 41%، مقارنة مع الذين أكلوا نسبة أقل من الدهون.

وقالت كبيرة معدي الدراسة تينا ينسين "لا نستطيع القول إن لها تأثيرا سببيا، ولكن أعتقد بأن دراسات أخرى أثبتت أن تناول الدهون المشبعة له صلة بمشكلات أخرى، وله صلة الآن أيضا بعدد الحيوانات المنوية".

ومن أجل هذه الدراسة بحثت ينسين وزملاؤها وفحصوا 701 شاب دانماركي كانت أعمارهم نحو 20 عاما، ويجرون فحوصات من أجل الجيش فيما بين عامي 2008 و2010.

وسئل هؤلاء الشباب عن نوعية الطعام الذي أكلوه خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، وطلب منهم بعد ذلك عينة من السائل المنوي، ثم قسم الباحثون بعد ذلك النتائج إلى أربع مجموعات اعتمادا على كمّ الطاقة التي حصلوا عليها من الدهون المشبعة، وقارنوا كمّ السائل المنوي لدى الشبان في كل مجموعة.

نتائج الدراسة
وبلغ متوسط تركيز الحيوانات المنوية في السائل المنوي لدى الرجال الذين حصلوا على أقل من 11.2% من الطاقة من دهون مشبعة، 50 مليون في كل مليلتر، ونحو 163 مليون حيوان منوي في المجمل.

ويقارن هذا بنحو 45 مليون حيوان منوي في المليلتر الواحد، و128 مليون حيوان لدى الشبان الذين حصلوا على أكثر من 15% من طاقتهم من دهون مشبعة.

وتحدد منظمة الصحة العالمية المستوى الطبيعي بأنه ما زاد عن 15 مليون حيوان منوي في المليلتر الواحد. وفي هذه الدراسة كان 13% من الشباب في مجموعة الدهون الأقل و18% في مجموعة الدهون الأكثر، أقل من هذا المستوى الطبيعي.

ورغم أن هذه الدراسة لا يمكنها تحديد ما إذا كانت العناصر الأخرى لأسلوب الحياة ربما يكون لها دور في هذه الصلة، قالت ينسين إن النتائج التي توصل إليها فريقها ربما تفسر جزئيا الدراسات التي اكتشفت تراجع عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال في شتى أنحاء العالم.

وذكر باحثون فرنسيون العام الماضي أن عدد الحيوانات المنوية في المليلتر الواحد في السائل المنوي للرجل الفرنسي العادي الذي يبلغ عمره 35 عاما، تراجع من نحو 74 مليونا عام 1989 إلى نحو 50 مليونا عام 2005.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

كشفت دراسة أميركية أن ارتداء السراويل الداخلية الضيقة يؤثر على خصوبة الرجال من حيث عدد الحيوانات المنوية، وهو ما يدحض الاعتقاد السائد منذ فترة بأن أسبابا اخرى تقف وراء ضعف الخصوبة مثل التدخين والخمر.

كشف علماء احتمال وجود ارتباط بين ضعف الحيوانات المنوية بسبب استخدام مسكنات الألم الشائعة. وأفادت دراسة بأن النسوة اللائي يتناولن مسكنات الألم بانتظام، وخاصة في الأشهر الثلاثة الثانية للحمل، أكثر عرضة لخطر ولادة طفل بخصيتين مرفوعتين.

قالت دراسة أميركية جديدة إن تناول عدد من حبات الجوز يوميا من شأنه أن يحسّن بشكل ملحوظ نوعية الحيوانات المنوية ويعزّز خصوبة الرجال، وخصوصا لدى الشباب الذين تتفاوت أعمارهم بين 21 و35 عاما.

المزيد من الصحة العامة
الأكثر قراءة