سبل مواجهة انخفاض ضغط الدم في الصباح

تنصح الرابطة الألمانية للشركات المصنعة للملح بتناول كوب من الماء المضاف إليه بعض الملح كونه يعمل على تنشيط الدورة الدموية، وذلك كإجراء سريع لمواجهة دوار الصباح الذي عادة ما يعاني منه مرضى انخفاض ضغط الدم.

وأكدت الرابطة، التي تتخذ من مدينة بون مقراً لها، على ضرورة توخي الحذر عند الاستيقاظ من النوم، إذا ما انخفضت نسبة ضغط الدم الانقباضي عن 100 إلى 110 وانخفضت نسبة الضغط الانبساطي عن 50 إلى 60، إذ إن تغيّر وضعيات الجسم المفاجئة يُمكن أن يتسبب في هبوط الدم إلى الساقين، مما يؤدي إلى عدم إمداد الجسم بكميات وفيرة من الأوكسجين، ومن ثمّ ينخفض ضغط الدم.  

وأشارت الرابطة الألمانية إلى أن أخذ حمامات تبادلية (ساخن وبارد) يُمكن أن يساعد أيضًا في التغلب على الشعور بالدوار الناتج عن انخفاض ضغط الدم في الصباح، كذلك من خلال ثني الركبتين مرات عدة كل صباح، وهذا الأمر يساهم ذلك في عودة ضغط الدم إلى معدلاته الطبيعية.   

وبشكل عام، أوصت الرابطة الألمانية مرضى انخفاض ضغط الدم بتناول الأطعمة المملحة بقدر كاف، مع إمداد الجسم بكميات وفيرة من السوائل.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

كشفت دراسة دانماركية أن تناول مكملات فيتامين "د" يمكن أن يكون فعالا كوصفة طبية لخفض ضغط الدم المرتفع بعد تجربة أُجريت على 112 مريضا مصابين بارتفاع ضغط الدم أُعطوا خلالها هذه المكملات لمدة عشرين أسبوعا، وأظهرت النتائج تحسنا كبيرا في حالتهم.

لا يتطلب علاج ارتفاع ضغط الدم بالضرورة تناول الأدوية، إذ أوضح معهد صحي ألماني أنه بإمكان المرضى خفض الضغط المرتفع باتباع أسلوب حياة صحي من قبيل ممارسة الرياضة وخفض الوزن وتناول أطعمة قليلة الملح.

ذكرت دراسات متعددة أن التبرع الدم بانتظام يساعد في خفض ضغط الدم، ومعدلات الكولسترول، وخطر الإصابة بأمراض السرطان، وبالأزمة القلبية والسكتة الدماغية، كما يسهم بعلاج التهاب القولون التقرحي.

المزيد من صحة
الأكثر قراءة