لقاح جديد بألمانيا لمعالجة الإيدز


يجرى في المشفى الجامعي بمدينة كولونيا اختبار لقاح مطور لعلاج الإيدز، وذلك لمساعدة المصابين للعودة إلى حياتهم الطبيعية، ويهدف اللقاح إلى تقوية الجهاز المناعي للمصاب وتجنيبه تناول الأدوية يوميا.

ويتألف اللقاح من أربع جرعات، وبواسطته يتم تحفيز الخلايا المناعية، إذ يتم إرسال الخلايا القاتلة في الجسم لمطاردة الفيروس المسبب لمرض الإيدز، كما يتم تقوية الخلايا التي تكافح فيروس المرض، بحسب أخصائية الأمراض الباطنية في المشفى الجامعي في مدينة كولونيا، الطبيبة كلارا ليمان، التي تضيف قائلة "هو لقاح علاجي، وليس وقائياً كاللقاحات ضد الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، التي تمنع الإصابة بالمرض في الأساس".

وتهدف الطريقة الجديدة إلى تقوية الجهاز المناعي للمريض، مما يقلل من حاجته لتناول الأدوية ضد الإيدز أو ربما الاستغناء عنها، وهو ما يأمله الأطباء من هذا اللقاح حسبما تشرح ليمان: "أملنا ألا يكون المريض مجبرا على تناول الأدوية بتأثيراتها الجانبية الكثيرة عدة مرات يوميا، وأن يذهب إلى الطبيب مرة كل ثلاثة أو ستة أشهر، لأخذ حقنة اللقاح والعودة للمنزل، مما يجعل الحياة أكثر راحة".

ورغم نجاح الباحثين في تطوير بعض الأدوية التي تخفف من سرعة تطور هذا الداء، إلا أنهم لم يتمكنوا حتى الآن من إيجاد دواء للقضاء عليه بشكل تام، حسبما تؤكد الطبيبة.

وتشرح ليمان مشكلة العلاج الحالي للإيدز بقولها إن العلاج الحالي يقوم على إخماد الفيروسات بشكل تام لدرجة عدم اكتشافها في الدم ولذلك آثار جانبية، فالفيروسات لا يمكن إزالتها تماما لأنها تختبئ في أي مكان في الجسم.

المصدر : دويتشه فيله

حول هذه القصة

يؤكد الأميركي تيموثي براون أنه الدليل الحي على أن الشفاء من مرض الإيدز ممكن، ويدافع عن نفسه في وجه شكوك أطباء ومصنعي أدوية، وأكد أن الأمر يتعلق بالإرادة والأمل، وهذا ما سيعمل على تحقيقه من خلال مؤسسة لمساعدة مرضى الإيدز.

25/7/2012

كشف باحثون أميركيون عن عقار يستخدم في علاج السرطان يمكن أيضا أن يساعد في إيقاظ ما يسمى بـ”الخلايا النائمة” لدى الأشخاص المصابين بفيروس “إتش آي في” المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب “إيدز” ما قد يساعدهم في مواجهة المرض.

26/7/2012

توصل العلماء إلى اختبار جديد لفيروس “إتش آي في” المسبب لمرض نقص المناعة المكتسب “إيدز” تبلغ درجة دقته عشرة أمثال الأساليب المستخدمة حاليا، وهو أقل كلفة وبفارق كبير مما يعد بتشخيص وعلاج أفضل في الدول النامية.

29/10/2012

أعلن برنامج الأمم المتحدة لمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز) أن هناك نحو نصف مليون شخص مصاب بهذا الفيروس في الدول العربية التي تعتبر المنطقة الأسرع انتشارا للوباء مع أوروبا الشرقية.

27/11/2012
المزيد من صحة
الأكثر قراءة