العلاج الطبيعي ضروري بعد جراحة الكسر

تنصح طبيبة العظام الألمانية أوته ريبشليغر المرضى الذين أجروا جراحة كسر عظام الرسغ، بممارسة تمارين العلاج الطبيعي مبكرًا قدر الإمكان.

وأوضحت الخبيرة لدى رابطة المختصين بالعلاج الطبيعي بمدينة بوخوم، أن الطبيب المعالج يمكنه تحديد الموعد المناسب لبدء ممارسة التمارين العلاجية.

وأشارت ريبشليغر إلى أنه غالبا ما يُمكن المرضى البدء في ممارسة تمارين العلاج الطبيعي بعد ثلاثة أيام فقط، مؤكدة ضرورة توخي الحذر أثناء ممارستها.

وأوضحت المختصة بالعلاج الطبيعي أن ممارسة هذه التمارين تعمل على استعادة اليد المصابة لقدرتها على أداء وظيفتها بسرعة، كما أنها تحافظ على حركية اليد ونشاط العضلات بشكل كبير.

وأضافت ريبشليغر أنه في بادئ الأمر يمارس المريض تمارين الشد، بحيث يبدأ مثلاً بمدّ أصابعه وإغلاق قبضة يده، ثم يثني الكوع أو يمده.

وبعد أسبوعين من ممارسة هذه التمارين، أكدت ريبشليغر أهمية البدء في نوعية أخرى من التمارين من أجل تحسين وظيفة اليد المصابة وتقويتها وتعزيز قدرتها على التحمل.

ومن أمثلة هذه التمارين التقاط الحبل أو الكرة ولف صنابير المياه أو تمشيط الشعر.

المصدر : وكالة الأنباء الألمانية

حول هذه القصة

اكتشف العلماء أن مجموعة من العلاجات النفسية يمكن أن تخفف الأعراض الجسدية لبعض أكثر الأمراض شيوعا التي تؤثر في ثمانية ملايين شخص في بريطانيا يُشخصون بمرض جلدي.

كشفت دراسة جديدة لعلماء بجامعة كولومبيا الأميركية عن أنه بات بالإمكان زراعة وتصنيع أنواع مختلفة من العظام البشرية بالمختبرات لتلبي الطلب، وأنه يمكن تشكيل الأنسجة العظمية بحيث تكون مطابقة تماما للأشكال المطلوبة مهما بلغت درجة تعقيدها.

ينقل مئات آلاف الأشخاص في الولايات المتحدة الأميركية سنويا إلى طوارئ المستشفيات بسبب كسور في الذراع، وأشارت دراسة أميركية إلى أن هذا الرقم قد يرتفع بواقع الثلث تقريبا عام 2030، مما دفع الباحثين للمطالبة بتكثيف برامج الوقاية من كسور العظام.

المزيد من طبي وصحي
الأكثر قراءة